السيدة فاطمة مروان : الشراكة مع مجموعة مناجم ستساهم في التنمية الاقتصادية المحلية عبر الأنشطة المدرة للدخل في المناطق المنجمية

السيدة فاطمة مروان : الشراكة مع مجموعة مناجم ستساهم في التنمية الاقتصادية المحلية عبر الأنشطة المدرة للدخل في المناطق المنجميةتم زوال يوم الأربعاء 10 دجنبر 2014 بالرباط ، توقيع اتفاقية شراكة إطار تهم تنمية قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وذلك بهدف تحسين مداخيل الصناع التقليديين والتكتلات المهنية وتقوية النسيج الإنتاجي عبر التزويد بالمواد الأولية وإنجاز خبرات تقنية واقتناء تجهيزات.

كما تهدف الاتفاقية، التي وقعتها وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، ورئيس مدير عام مجموعة مناجم السيد عبد العزيز عبارو، ورئيس جامعة غرف الصناعة التقليدية السيد محمد بولحسن، إلى ضمان تكوين مهني وتكوين مستمر للصناع التقليديين، ودعم تسويق وترويج منتوجاتهم للصناعة التقليدية ووضع علامات التصديق الجماعية والمواصفات الإجبارية .

وفي كلمة بالمناسبة، أبرزت السيدة مروان أن هذه الشراكة تندرج في إطار إستراتيجية تطوير قطاع الصناعة التقليدية وخاصة الجانب المرتبط بحل إشكالية المواد الأولية، مع الأخذ بعين الاعتبار تأثيرها على سلسلة القيمة وجودة المنتوج وجاذبيته بالنسبة للزبناء .

وأوضحت أنه لهذا الغرض خصصت رؤية 2015 لتطوير الصناعة التقليدية، مكانة هامة لقضية التزويد بالمواد الأولية، مبرزة أن حرفة الصائغ حققت في عام 2013 رقم معاملات يقدر ب 2،14 مليار درهم ، أي ما يعادل 10 بالمائة من عائدات الصناعة التقليدية المغربية.

وأشادت الوزيرة بإرادة مجموعة مناجم لتنمية وتنفيذ مشاريع اجتماعية لفائدة السكان المحليين المجاورة لمواقع التعدين، تماشيا مع سياستها للتنمية المستدامة، مدعمة بذلك توجهها المتعلق بالمسؤولية الاجتماعية.

ومن جهته، أكد الرئيس مدير عام مجموعة مناجم أن هذه الشراكة تهم بالأساس تقديم الدعم بشأن التزويد بالمواد الأولية التي تستخرج من المعادن، وكذا في مجال التكوين للصناع التقليدين بدعم ومساعدة مركز البحث والتنمية للمجموعة.

وأضاف “نقدم أيضا دعمنا لتسويق منتوجات الصناعة التقليدية المغربية من خلال إحداث بنيات التسويق في المدن الكبرى والمناطق الحضرية الكبرى” .

ومن جانبه، أشاد رئيس جامعة غرف الصناعة التقليدية بتوقيع هذا الاتفاق الذي يأتي لتثمين العمل الحرفي وإحداث البنية التحتية الضرورية لضمان تسويق أفضل لمنتوجات الصناعة التقليدية.

من جهة أخرى، وفي إطار تنفيذ هذا البرنامج، سيتم إحداث لجنة للقيادة ولجنة للتتبع وكذا مجموعات عمل محلية، كما سيتم صياغة وتوقيع اتفاقيات خاصة بكل مشروع تتضمن المحتوى والتمويل والتدابير التنفيذية المتعلقة به.

حضر توقيع هذه الاتفاقية رؤساء غرف الصناعة التقليدية ومسؤولو الوزارة ومديرو وأطر مجموعة مناجم.