شهادة الأخ مزوار رئيس الحزب في حق الفقيد عبد الله بها

شهادة الأخ مزوار رئيس الحزب في حق الفقيد عبد الله بهاقدم السيد رئيس التجمع الوطني للأحرار تعازي الحزب إلى السيد عبد الإله بن كيران وأسرة الراحل عبد الله بها ، كما شارك أعضاء وعضوات التجمع في تشييع جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير.

وحضر تأبين الراحل بها أمس الثلاثاء رئيس الحزب السيد صلاح الدين مزوار وأعضاء المكتب السياسي رشيد الطالبي العلمي و أنيس بيرو ومحمد عبو و مباركة بوعيدة و عدد مهم من قياديي الحزب ووزرائه .

و كانت مناسبة تقديم مشروع ميزانية وزارة الشؤون الخارجية والتعاون أول أمس الاثنين، من طرف السيد مزوار والسيدة بوعيدة أمام أعضاء لجنة الخارجية بمجلس المستشارين ، فرصة  قدم خلالها السيد مزوار شهادة في حق الفقيد قال فيها:

“فقدنا احد أعمدة العمل الحكومي والسياسي في البلاد ، أقدم شهادتي حول الراحل بها تغمده الله برحمته ،  بعيدا عن أي اعتبارات سياسية ، لان الفقيد  ، كان إنسانا يستحق من الجميع كل التقدير والاحترام وله مكانة خاصة داخل حزبه وخارجه .

تعرفت على الراحل بها كإعلامي في جريدة “الإصلاح” ، و كفاعل سياسي محنك وحكيم ،وعلى عكس ما دأبت عليه الساحة السياسية من ملاسنات وتهجمات بين الأشخاص ، فان الفقيد عبد الله بها، كان ينأى بنفسه عن كل هذا، فكان رحمه الله قدوة في الأخلاق والتعفف عن المساس بأي شخص أو الدخول في مشاحنات مع أي كان.

كذلك عرفته في البرلمان، نعم النائب والسياسي والإنسان .

زادت اتصالاتنا أكثر وتمكنت من التعرف على الرجل بشكل أعمق ، أثناء مفاوضات تشكيل الحكومة  في نسختها الثانية التي توجت بانتقال التجمع من صف المعارضة إلى الأغلبية ، فعرفته رجلا رزينا وطنيا ، أما في محراب العمل الحكومي ، فكان الفقيد يملك قدرة كبيرة على تدبير الملفات الصعبة وطاقة عمل وصبر لا تنضب ،  والرجل المعتدل في ثقافته ومواقفه وفي حواره مع كل الفرقاء السياسيين .

رحم الله الفقيد وإنا لله وإنا إليه لراجعون “