السيد الطالبي العلمي يشارك في أشغال افتتاح الجمعية العامة للشبكة اللبرالية الإفريقية و يتباحث مع رئيس اللبرالية الدولية

السيد الطالبي العلمي يشارك في أشغال افتتاح الجمعية العامة للشبكة اللبرالية الإفريقية و يتباحث مع رئيس اللبرالية الدوليةشارك السيد رشيد الطالبي العلمي ،اليوم الجمعة 28 نونبر 2014 إلى جانب وفد من التجمع الوطني للأحرار، في أشغال افتتاح الجمعية العامة للشبكة اللبرالية الإفريقية.

و تميزت أشغال هذا اللقاء، بالكلمة التي ألقاها السيد رشيد الطالبي العلمي، و التي أكد من خلالها على التميز الذي طبع التجربة المغربية في مجال الحقوق والحريات الفردية، و الاستثناء الذي عرفته المملكة المغربية أبان فترة الربيع العربي، بفضل الدور المحوري الذي لعبته المؤسسة الملكية و مؤسسات الدولة، حيث تم التجاوب بشكل ايجابي مع حراك الشارع، في جو من الاستقرار، و الحصول على دستور جديد يكرس الديمقراطية و الحرية جعل من المغرب يدخل جيلا جديدا من الإصلاحات، الشيء الذي جعل من القيم التي يعشها المغرب تتماشى مع القيم اللبرالية. و في نفس السياق شدد السيد الطالبي العلمي، على أن الانتقال الهادئ الذي يعيشه المغرب داخل محيط متغير باستمرار، شكل من المملكة المغربية مثالا يحتدا به، و تجربة يجب الاطلاع عليها من طرف اللبراليين.

و على هامش هذا اللقاء، عقد السيد الطالبي العلمي لقاءا خاصا مع رئيس اللبرالية الدولية الدكتور “جولي مينوفيس” حضره السيد “يونس أبشير “عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار،وقد تم خلال هذا اللقاء تبادل و جهات النظر بين الطرفين في مجموعة من المجالات، وأعاد السيد الطالبي العلمي بالمناسب التأكيد، على تشبث المغرب بكل مكوناته وليس أحزابه اللبرالية فقط، بالحقوق و الحريات الفردية، و بحقوق الأفراد و الجماعات، مشيرا إلى الدور الذي لعبته المؤسسة الملكية، من خلال تحقيقها للمطالب الشعبية و تنزيل مجموعة من الإصلاحات، كان أساسها تبني دستور جديد اقر الكثير من المعايير، و القيم الكونية.

و لم يفت السيد الطالبي العلمي التأكيد، على أن التطورات التي عرفها المغرب في المجال السياسي و الديني، سمحت له بخلق توازنات، ووضع حاجز أمام التطرف و الإرهاب الذي أضحى شبحا مخيفا، يخيم على المنطقة العربية برمتها.

من جهته نوه رئيس اللبرالية الدولية بعمق التجربة المغربية، وعبر عن إعجابه العميق بها، مؤكدا في هذا الصدد انه عرف من خلال هذا اللقاء الشيء الكثير عن هذه التجربة الرائدة في العالم العربي، ملحا على ضرورة حضوره في اللقاءات القادمة سواء على المستوى المكتب التنفيذي، أو جلسات الجمعية العمومية، لكي يطلع معظم اللبراليين على التجربة المغربية.