السيدة فاطمة مروان : تعطي اشارة انطلاق الأيام الثقافية المغربية ببلغاريا

السيدة فاطمة مروان :  تعطي اشارة انطلاق الأيام الثقافية المغربية ببلغارياأعطت السيدة فاطمة مروان وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ووزيرة السياحة البلغارية، نيكولينا أنجيلكوفا، يوم الخميس الماضي، اشارة انطلاق الأيام الثقافية المغربية ببلغاريا، التي تنظم إلى غاية 30 نونبر الجاري، بكل من صوفيا وبولفديف (العاصمة الاقتصادية لبلغاريا). وأكدت الوزيرتان في كلمتين، بهذه المناسبة،  على إرادة الحكومتين المغربية والبلغارية لإعطاء دفعة جديدة لمبادلاتهما الاقتصادية والسياحية والثقافية، من أجل الاستجابة لإنتظارات شعبي البلدين في هذه المجالات.

وخلال هذه المناسبة أجرت السيدة فاطمة مروان مباحثات مع وزيرة السياحة البلغارية تمحورت حول الصناعة التقليدية في إنعاش السياحة واستقطاب السياح من خلال تجربة البلدين، كما تطرق الجانبان الى ضرورة تعزيز التعاون فيما يخص تأهيل وتكوين المقاولات الصغرى في اطار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني قصد تمكينها من المساهمة الفعلية في اغناء العرض السياحي والاستفادة منه نفس الوقت.

وقد أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن السيدة فاطمة مروان قدمت بالمناسبة لمحة حول الأهمية التي يكتسيها قطاع الصناعة التقليدية وقيمته المضافة لتنمية البلد، وإنعاش الشغل والنهوض بالوضعية الاجتماعية للصناع التقليديين. بينما أكدت سفيرة المغرب ببلغاريا، أن المعرض المنظم تحت شعار “الصناعة التقليدية وفن العيش المغربي”، “لا يحمل فقط رسالة حول التميز المغربي في مجال الإرث الثقافي وغنى تراثه، وإنما يحيل أيضا على المقاربة الناجحة التي اختارتها المملكة في مجال التنمية الجهوية والبشرية”.

وتنظم أيام المغرب ببلغاريا من طرف سفارة المملكة بصوفيا، بشراكة مع العديد من المؤسسات المغربية والبلغارية، من قبيل “دار الصانع”، ومديرية أوروبا الشرقية بالمكتب الوطني المغربي للسياحة، ووكالة تنمية وإنعاش الأقاليم الشمالية. ويتضمن برنامج هذه الأيام، أنشطة أخرى، منها حفل للسوبرانو سميرة القادري في بهو الجمعية الوطنية البلغارية، وعرض فيلم “يا خيل الله” لنبيل عيوش وعرض للأزياء وأيام للطبخ المغربي بأحد الفنادق الكبرى في صوفيا.

كما تجدر الإشارة في الختام أن السيدة فاطمة مروان استقبلت مجموعة من الطلبة المغاربة من أبناء الجالية وكذا الطلبة  المبتعثين لإتمام دراستهم ببلغارية.