السيد محمد عبو يجري مباحثات مع عدد من المسؤولين القطريين

السيد محمد عبو يجري مباحثات مع عدد من المسؤولين القطريينأجرى السيد محمد عبو، الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، المكلف بالتجارة الخارجية، يوم الاثنين 17 نونبر 2014 بالعاصمة القطرية الدوحة، مباحثات ثنائية مع عدد من المسؤولين القطريين، وذلك على هامش الزيارة الرسمية التي قام بها السيد الوزير على رأس بعثة لرجال أعمال مغاربة إلى الشقيقة قطر لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، حتى ترقى إلى المستوى الرفيع الذي تشهده العلاقات السياسية بين دولة قطر والمملكة المغربية.

وهكذا، عقد السيد عبو، الذي قاد بعثة تجارية مغربية بالدوحة في إطار زيارة لاستكشاف وتعزيز فرص التبادل التجاري، جلسات عمل مع كل من وزير المالية علي شريف العمادي، ووزير الاقتصاد والتجارة، الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني، ومحمد بن طوار الكواري، نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر.

وتم خلال هذه اللقاءات التأكيد على ضرورة الرفع من حجم المبادلات التجارية بين البلدين لبلوغ الطموحات المعبر عنها من قبل قائدي البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني.

وأوضح السيد الوزير خلال هذه اللقاءات بأن زيارة العمل للدوحة التي يقوم بها على رأس وفد يضم ممثلين عن 32 مقاولة مغربية، تندرج أيضا في إطار التوجيهات الملكية السامية للانفتاح على الأسواق الجديدة الصاعدة خاصة في منطقة الخليج العربي وآسيا وافريقيا.

وبحث السيد عبو أنه في إطار تسهيل ولوج المنتوجات المغربية للسوق القطري، والرفع بالتالي من حجم المبادلات التجارية المتدني، الذي لا يتعدى مليار درهم (ما يعادل 100 مليون دولار)، مع المسؤولين القطريين قضايا ترتبط أساسا بتبسيط المساطر الادارية والجمركية التي تعترض تصدير هذه المنتوجات، علاوة على إشكالية شحن مختلف المواد وخاصة الغذائية منها جوا الى قطر.

وخلال هذه اللقاءات استعرض السيد عبو المؤهلات التي يتوفر عليها المغرب فيما يتعلق بالبنيات التحية الكبرى كالموانئ والمطارات وشبكة الطرق السيارة والسكك الحديدية علاوة على الإصلاحات التشريعية التي شهدها المغرب في مختلف المجالات الاقتصادية، والتي تشكل إلى جانب ما ينعم به المغرب من موقع استراتيجي مهم واستقرار سياسي، حوافز أمام المستمر القطري لولوج السوق المغربية.