اجتماع فريق التجمع الوطني للاحرار بمجلس النواب يوم الثلاثاء 04 نونبر 2014

اجتماع فريق التجمع الوطني للاحرار بمجلس النواب يوم الثلاثاء 04 نونبر 2014عقد الفريق التجمعي بمجلس النواب، اجتماعه الأسبوعي برئاسة السيد وديع بنعبد الله رئيس الفريق، وبحضور السيد راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب، الذي تلقى بالمناسبة التهاني من السيد رئيس الفريق وكذا من طرف السيدات والسادة النواب أعضاء الفريق، بمناسبة انتخابه رئيسا على للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي، وتمحور الاجتماع حول جدول الأعمال الآتي:

1 – مستجدات مكتب مجلس النواب .

2 – الاسئلة الشفوية .

3 – اللجان.

4 – مواصلة مناقشة مضامين مشروع قانون رقم 12/66 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير و البناء.

5 – الشعب و الدبلوماسية البرلمانية.

وعلى اثر هذا الاجتماع، بسط السيد شفيق رشادي نائب رئيس مجلس النواب، مستجدات مكتب مجلس النواب، اذ تطرق الى مقترحات القوانين التي توصل بها المكتب، وكذلك تم التداول حول اقتراحات السيدات والسادة النواب المتعلقة بتقييم السياسات العمومية .

وبخصوص النقطة المتعلقة بالأسئلة الشفوية فقد تم التداول في المواضيع التي سيساءل من خلالها فريق التجمع الوطني للأحرار الحكومة، وفي هذا الإطار تم مناقشة الأسئلة المتعلقة بالخصوص بتأهيل شبكة الطرق والمسالك العمومية، ووضعية القطاع الفلاحي    ومعالجة ظاهرة المياه العادمة.

وخلال هذا الاجتماع تم الاتفاق على تأجيل مناقشة مضامين مشروع قانون رقم        66.12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير و البناء، وتخصيص حيز زمني مهم لدراسته نظرا لأهميته. 

أما على مستوى اللجان، فقد انصبت النقاشات حول المستجدات التي يعرفها مشروع قانون المالية على مستوى الميزانيات القطاعية، حيث تم التأكيد على ضرورة حضور السيدات    والسادة النواب التجمعيين في اللجان، للمساهمة في اغناء النقاش حول السياسات العمومية، كما تم التداول حول وتيرة النقاشات، والأجواء العامة التي تطبعها في افق الدراسة و التصويت على هذه الميزانيات.

وفي الاخير تم فتح باب الترشيحات للسيدات والسادة النواب، لشغل مناصب الدبلوماسية البرلمانية بمجلس النواب، وفي هذا الصدد تم التأكيد على ضرورة ترسيخ معرفة نواب الأمة بالقضايا الاستراتيجية للبلاد والتعريف بها، والدفاع عن مشروعيتها في اطار الانفتاح الذي يعرفه المغرب على مستوى برلمانات دول العالم.