السيد رشيد الطالبي العلمي يوقع على اتفاقية إطار للتعاون البرلماني بين المغرب ومنتدى رؤساء برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبي

السيد رشيد الطالبي العلمي يوقع على  اتفاقية إطار للتعاون البرلماني بين المغرب ومنتدى رؤساء برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبيوقع السيد رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب اليوم الاثنين 27 اكتوبر 2014 بالرباط على اتفاقية إطار تؤرخ لانضمام المغرب لمنتدى رؤساء المؤسسات التشريعية بأمريكا الوسطى ودول الكرايبي، وذلك بصفة ملاحظ.

رفقة السيد محمد الشيخ بيد الله رئيس مجلس المستشارين ، والسيد هنري مورا خيمينيز رئيس الجمعية التشريعية بكوستاريكا والرئيس الحالي لمنتدى رؤساء المؤسسات التشريعية بأمريكا الوسطى ودول الكاريبي، وممثلين عن الدول الأعضاء في المنتدى.

وقد أجرى السيد الطالبي العلمي، في وقت سابق اليوم، مباحثات مع أعضاء وفد المنتدى، أكد خلالها أن المغرب يتميز باستقرار مؤسساتي، وأنه استطاع أن يحتوي كل الخلافات، وأن يتبنى نموذجا تنمويا رائدا وجد ترجمته في دستور سنة 2011، الذي وضع المؤسسة التشريعية في صلب التحولات.

و أكد السيد الطالبي العلمي ، خلال هذه المباحثات، أن انضمام المغرب للمنتدى يعد نقطة أساسية ومنطلقا هاما سيمكنه من التواصل والتفاعل مع بلدان أمريكا الوسطى والكاريبي، وإسماع صوته وتوضيح موقفه بشأن العديد من القضايا الوطنية خاصة عدالة قضية الصحراء المغربية، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية.

وقال، في هذا الصدد، “إن انضمام المغرب للمنتدى بصفة ملاحظ سيمكنه من نقل تجربته لهذه البلدان خاصة في ما يتعلق بالتنمية والتعامل مع الهجرة وقضايا الإرهاب وكذا الاستفادة من التجارب التنموية لهذه البلدان من جهة، ومن جهة ثانية ستخول هذه الصفة للمغرب إمكانية تعزيز علاقاته مع برلمانات هذه البلدان بشكل مؤسساتي عبر تفعيل دور اللجان ومجموعات العمل المشتركة“.