السيد محمد عبو يستقبل الوزير الإيطالي المنتدب في التنمية الاقتصادية

السيد محمد عبو يستقبل الوزير الإيطالي المنتدب في التنمية الاقتصاديةاستقبل السيد محمد عبو الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلف بالتجارة الخارجية، يوم الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 بمقر الوزارة بالرباط، السيد كارلو كاليندا الوزير الإيطالي المنتدب في التنمية الاقتصادية.

وأكد السيد محمد عبو خلال كلمة له بالمناسبة على أهمية العلاقات التجارية الثنائية التي تربط المغرب وإيطاليا، والتي تخضع لمقتضيات اتفاقية الشراكة التي دخلت حيز التنفيذ منذ مارس من سنة 2000.

وذكر السيد الوزير بأن إيطاليا تشكل شريكا مهما بالنسبة للمغرب، مادام أن مبادلاتنا مع هذا البلد تمثل 5 في المائة من إجمالي تجارتنا الخارجية مع العالم، و9 في المائة من إجمالي تجارتنا الخارجية مع الاتحاد الأوروبي.

وهكذا، يقول السيد عبو، فإن مبادلاتنا التجارية مع إيطاليا برسم سنة 2013، سجلت ارتفاعا في حدود 6 في المائة بالمقارنة مع سنة 2012 بمبلغ في حدود 2.44 مليار أورو. ويجد هذا الارتفاع تفسيره في تحسن مستوى الواردات (ّ+7 في المائة) ومستوى الصادرات (+3.43 في المائة) على حد سواء.

وعلى مستوى الاستثمارات الإيطالية بالمغرب، فقد قدرها السيد الوزير في حدود 28 مليون أورو برسم سنة 2013، من خلال تواجد عدد من الفاعلين الإيطاليين بالمغرب ينشطون داخل عدد من المجالات من قبيل الإلكترونيك وصناعة السيارات والصناعات الغذائية والنقل البحري ونقل المسافرين واللوجيستيك والطاقات المتجددة.

واغتنم السيد عبو الفرصة من أجل الحديث عن العلاقات التجارية مع إيطاليا من خلال التذكير بإطار العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي. حيث أبرز السيد الوزير في هذا السياق، بأن اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق الذي انطلقت المفاوضات بشأنه في مارس 2013، يأتي في إطار الالتزام المشار إليه في الوثيقة المشتركة حول الوضع المتقدم في سنة 2008، كما أن هذا الاتفاق يهدف إلى فتح السوق الداخلي للاتحاد الأوروبي في وجه المغرب على أساس ضمان حرية تنقل السلع، الخدمات، ورؤوس الأموال كما هو معمول به بالفضاء الأوروبي الاقتصادي المشترك. ويمر هذا الهدف عبر تنفيذ أربعة محاور تكميلية، من بينها توقيع اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق وتحقيق التقارب التشريعي.