السيد الطالبي العلمي يؤكد أن الأرجنتين شكلت على الدوام داعما للمغرب ولمبادراته الرامية لحفظ السلم والأمن الدوليين

السيد الطالبي العلمي يؤكد أن الأرجنتين شكلت على الدوام داعما للمغرب ولمبادراته الرامية لحفظ السلم والأمن الدوليين قال السيد رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين ، إن الأرجنتين “شكلت على الدوام داعما للمغرب ولمبادراته الرامية لحفظ السلم والأمن الدوليين“.

وأشار السيد العلمي، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع نائب وزير العلاقات الخارجية الأرجنتيني السيد “إدواردو زوين”، تمحورت حول قضية الإرهاب، إلى استعداد الأرجنتين للعمل يدا في يد إلى جانب المملكة لمحاربة الإرهاب واقتلاع جذوره.
وذكر بلاغ لمجلس النواب، أن السيد العلمي، أكد أن محاربة الإرهاب تقتضي توحيد الجهود بمساهمة عدة بلدان لمحاربته ، موضحا أن هذه الظاهرة ألقت بظلالها على العالم أجمع وأصبح الكل معنيا بها وبتبعاتها الأمنية والاقتصادية والاجتماعية
.
وسجل رئيس مجلس النواب، من جهة أخرى، العلاقات الخاصة التي تربط بين البلدين على كافة المستويات، مشيرا إلى أن المملكة تعد نموذجا سياسيا واقتصاديا في المنطقة، وأن مؤسساتها الدستورية والسياسية التي تعد ضامنا أساسيا لاستقراره، وهو ما يميزها عن بلدان المنطقة ،خاصة بلدان ما يعرف بالربيع العربي
.
من جهته، دعا السيد إدواردو زوين، الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب إلى تعميق التنسيق بين البلدين ، خاصة في القضايا ذات الاهتمام المشترك ، من بينها قضية محاربة الإرهاب، مبرزا دعم بلاده لمبادرات المملكة في محاربة هذه الآفة التي أصبحت تقتضي تعاونا دوليا لاستئصال جذورها
.
كما نوه بكل الجهود التي يقوم بها المغرب في العديد من المجالات، مما مكنها من أن تصبح نموذجا في المنطقة، مشددا على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين على المستويات الرسمية والشعبية ، بما في ذلك التعاون البرلماني
.
وعبر المسؤول الأرجنتيني عن طموحه في تعزيز العلاقات الثنائية على المستويين التجاري والتكنولوجي ، مع الاستفادة من خبرات البلدين في شتى المجالات
.
وقد شكل هذا اللقاء الذي حضره السفير الأرجنتيني بالرباط، فرصة للمسؤول الأرجنتيني للاطلاع على خصوصية النموذج التنموي والإستراتجية الجديدة للمملكة التي تركز على العنصر البشري كمقوم أساسي لها
.