التجمع الوطني للاحرار يعزي في وفاة احد مناضليه الابرار

rniبتأثر كبير و حزن عميق، تلقى التجمع الوطني للأحرار، نبأ وفاة المناضل الكبير عبد الرحمان المرابط، وعلى اثر هذا المصاب الجلل، بعث الاخ الرئيس صلاح الدين مزوار ببرقية تعزية لأسرة الفقيد هذا نصها.

تلقيت وتلقى التجمع الوطني للأحرار، نبأ وفاة المشمول برحمة الله عبد الرحمان المرابط، الذي كان مناضلا فذا، ووطنيا غيورا، ورجلا دافع باستماتة عن مبادئ وفلسفة الحزب، وساهم بقسط وافر في بناء صرحه بمدينة طنجة المجاهدة، وسجلت في صحيفته مواقف خالدة.

وإذ أتوجه باسمي الخاص، ونيابة عن كافة أعضاء المكتب السياسي وجميع المناضلات والمناضلين التجمعيين بأحر التعازي الى اسرة الفقيد، راجيا من الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، و يسكنه فسيح جنانه و يبوأه أعلى درجاته بجوار المنعم عليهم من النبيئين و الصديقين، و الشهداء و الصالحين، و حسن أولئك رفيقا.

“و إن لله و إن إليه راجعون”.