السيد محمد عبو يترأس توقيع اتفاقية بين المغرب و الإكوادور

السيد محمد عبو يترأس توقيع اتفاقية بين المغرب و الإكوادورترأس السيد محمد عبو الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلف بالتجارة الخارجية، يوم الخميس 02 أكتوبر 2014 بمقر الوزارة بالرباط، مراسيم توقيع اتفاقية شراكة بين المغرب والإكوادور في مجال إنعاش الصادرات وذلك في إطار تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

في هدا الصدد انعقد لقاء في مقر الوزارة بين السيد محمد عبو والسيد أنطونيو رواليس المدير العام ل برو اكوادور (مؤسسة تنمية الصادرات والاستثمارات الخارجية) الذي يقوم بزيارة للمغرب في الفترة بين 29 شتنبر و02 أكتوبر 2014، والذي تم استقباله من طرف المركز المغربي لإنعاش الصادرات “مغرب تصدير”.

هده الزيارة تجسد إرادة البلدين للعمل على تعميق التعاون الاستراتيجي بغية إنعاش وتنمية التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وأكد السيد محمد عبو خلال افتتاح حفل التوقيع، على أن المغرب والإكوادور حظيا دائما بعلاقات متميزة تشهد على عمق وتميز العلاقات السياسية بين البلدين، مضيفا بأن العلاقات الاقتصادية لا تليق بالإمكانيات التي يتوفر عليها البلدين ذلك أن التبادلات التجارية بينهما لا تزيد عن 48 مليون درهم.

ويتجلى الهدف من هذه الاتفاقية الموقعة بين “مغرب تصدير” وبرو إكوادور”، في التشجيع والحث على تبادل المعلومات والخبرة بين المؤسستين (الأنشطة الترويجية، الدعم والمصاحبة، التخطيط الجيد، التغطية الإعلامية الدولية والعمل مع مجموعات الضغط). كما تهدف الاتفاقية كذلك إلى استفادة المغرب والإكوادور من المجهودات المبذولة من أجل إنعاش الصادرات وكذا من عرض الاستراتيجيات القطاعية.

وتروم الاتفاقية كذلك، تقوية التعاون المؤسساتي وتنمية الأنشطة الترويجية من أجل خلق دينامية جديدة في العلاقات التجارية بين الشركات المغربية ونظيراتها الإكوادورية، على أن تكلل هذه الاتفاقية بوضع مخطط عمل عملي.

تجدر الإشارة إلى أن الإكوادور يتوفر على إمكانيات مهمة في التصدير، بحيث يعتبر أول منتج للموز في العالم وثالث منتج للقمرون، كما يتميز بقوة صادراته من جوز الهند والورود. وللإشارة فان برو اكوادور أسست مند 3 سنوات ولها 32 تمثيلية حول العالم.