بيــــــــــان : يوم الثلاثاء 30 شتنبر 2014

rniعقد المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار اجتماعا له يوم الثلاثاء 30 شتنبر 2014 في إطار اجتماعاته الدورية العادية، وبعد مناقشات سياسية تحليلية لمختلف النقط الواردة في جدول أعماله، انتهى إلى الخلاصات التالية:

-يثمن عاليا مضامين الخطاب الملكي السامي الموجه إلى الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة المخصصة لموضوع التنمية المستدامة حيث دعا جلالته إلى إنصاف الدول النامية ودعم مساراتها نحو التقدم، والحرص على ضرورة التعامل مع تطور هذه الدول كمسار تاريخي يقوم على التراكمات الإيجابية لكل بلد والعمل على احترام خصوصياته.

-بخصوص مشروع التقسيم الترابي الجهوي، وبعد مناقشة أولية لما جاء يحمله من تغييرات، فقد تقرر تعميم توزيعه على المنسقين الجهويين والإقليميين وعلى مختلف المؤسسات الحزبية من أجل إبداء الرأي حوله بعد عقد اجتماعات محلية تساهم في تقوية الوعي الجماعي بأهمية هذا المقترح ومساهمته في إثراء التجربة المغربية، كما ناقش المكتب السياسي بإسهاب مختلف ملفات الإصلاح المطروحة استعدادا لدخول برلماني جيد.

-وفي إطار تجنده، وتعبئته القوية من أجل الحفاظ على الثوابت والمقدسات، فإن المكتب السياسي يجدد تجنده الدائم في إطار إجماع وطني قوي وصارم للدفاع عن وحدتنا الترابية المقدسة وتحصين مكتسباتنا ودعم استقرارنا وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله عزه ونصره.

المقر المركزي