السيدة بوعيدة تشارك في لقاء تشاوري حول الوضع في ليبيا

jMyCKW7شاركت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيدة امباركة بوعيدة، في لقاء تشاوري حول الوضع  في ليبيا جمع وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي، اليوم  الإثنين 44 شتنبر 2014، بمقر بعثة ليبيا الدائم بنيويورك.

وخلال هذا اللقاء، أشادت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، امباركة بوعيدة، بهذه المبادرة المغاربية  التي تروم توحيد وجهات النظر وتنسيق المواقف السياسية بشأن كافة القضايا التي تهم العالم العربي، وكذا التأكيد على الأولويات والتحديات المغاربية، وعلى رأسها تسوية الأزمة الليبية، وضمان استقرارها ووحدتها الترابية.
وأضافت السيدة بوعيدة، أن هذا اللقاء التشاوري مثل فرصة للوقوف عند عدد من القضايا الهامة التي تهم المنطقة  المغاربية، في إشارة إلى تنظيم قمة مغاربية، وتنشيط الأمانة العامة للمغرب العربي، وتعزيز التنسيق مع الإتحاد الأوروبي
.
وشدد الوزراء المغاربيون، على ضرورة إعطاء الأولوية للملف الليبي، واتخاذ كل المبادرات الكفيلة بإعادة الإستقرار إلى ليبيا وضمان وحدتها الترابية، و كذلك على أهمية تنشيط وتفعيل الفضاء المغاربي من خلال التفكير في حلول إقليمية، واعتماد مقاربات مغاربية تساعد على رفع التحديات التي تواجه المنطقة، وفي مقدمتها الوضع بليبيا
.
وفي هذا الصدد، أكد محمد عبد العزيز، وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي، خلال هذا اللقاء المنعقد على هامش أشغال الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن تجاوز الأزمة الليبية رهين بانخراط شامل لجميع البلدان سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي في اتخاذ مبادرات ملموسة لتجاوز الأزمة التي تشهدها البلد
.
ونوه السيد عبد العزيز، بهذا اللقاء الذي شكل مناسبة لتجديد التأكيد على أهمة تنسيق المواقف السياسية بشأن عدد من القضايا المغاربية والإقليمية، وكذا التفكير في اتخاذ إجراءات ملموسة لتفعيل اتحاد المغرب العربي، وفي مقدمتها بحث سبل عقد قمة مغاربية قبل نهاية السنة الجارية
.
وشدد على أهمية تعزيز تعاون أفضل ليس فقط بين دول اتحاد المغرب العربي، وإنما التفكير في كيفية خلق شراكة فاعلة أيضا بين الدول المغاربية ونظرائها بالإتحاد الأوروبي