السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون يتباحث مع وزير خارجية اللوكسمبورغ

السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون يتباحث مع وزير خارجية اللوكسمبورغاجرى السيد صلاح الدين مزوار ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، اليوم الاثنين 15 شتنبر 2014, محادثات ثنائية مع وزير  خارجية اللوكسمبورغ،جون اسلبورن، تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون والشراكة المتميزة بين البلدين ووسائل تقوية اليات الحوار السياسي بينهما في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما تباحث الوزيران حول تقوية التعاون الاقتصادي و المالي والتجاري بين البلدين، وعلاقة المغرب بالاتحاد الأوربي وسبل تعزيز الوضع المتقدم الذي يتمتع به المغرب في علاقته بالشريك الأوربي، من خلال إقامة علاقات متوازنة يسودها التفاهم المشترك والاحترام المتبادل.

وأكد السيد صلاح الدين مزوار لوزير خارجية اللوكسمبورغ ، ان المغرب ينتظر من الاتحاد الأوربي الذي يعيش فترة اعادة هيكلة أجهزته مع الاستحقاقات الانتخابية ، الحرص على ان تظل العلاقات بين الطرفين يسودها الاحترام المتبادل وتفادي مؤسسات الاتحاد  كل ما من شانه تعكير صفو هذه العلاقات ، مثمنا الدور الذي تضطلع به اللوكسمبورغ في الدفاع عن مصالح المغرب و إنجاح علاقة الشراكة التي تربطه بالاتحاد الأوربي.

كما عبر السيد الوزير عن ارتياح المغرب لمستوى العلاقات المتميزة التي تربطه باللوكسمبورغ تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس وعاهل اللوكسمبورغ .

ومن جهته ، شدد السيد جون اسلبورن، على دور المغرب ومكانته بالمنطقة ، في الحفاظ على الاستقرار والسلم بها ، وتحوله الى نموذج للإصلاحات الهادئة خلال فترة الحراك العربي ، مثمنا في الإطار ذاته مستوى التفاهم المشترك بين البلدين في عدد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما تباحث الطرفان في معضلة الإرهاب في الشرق الأوسط والوضع بسوريا والعراق وليبيا  ومالي، اضافة الى ملف الصراع الاسرائيلي الفلسطيني ،  من خلال المطالبة بالضغط على اسرائيل  من اجل العودة الى مفاوضات السلام مع الفلسطينيين. 

وأكد الطرفان ان حل دولتين تتعايشان في سلام هو الكفيل بوضع حد للعنف والدمار الذي تشهده المنطقة .

في السياق ذاته، تداول الوزيران في الوضع بأكرانيا، وتداعياته على القارة الأوربية .