التجمع الوطني للأحرار بكلميم يدين الأخبار الزائفة التي تهدف إلى إشعال فتيل الصراعات القبلية بالمنطقة

rniعلى اثر الأخبار المغلوطة و الزائفة، التي تروم تمرير أفكار عنصرية، الهدف منها المس بالنظام العام و بالسلم الاجتماعي و الاستقرار الذي تعرفه منطقة واد نون، و التي عرفت عبر التاريخ بالحلقة التي تربط شمال القارة الإفريقية بجنوبها، ومهد الثقافة و الحضارة الحسانية.
قامت منسقية الحزب بكلميم،و الهيئات السياسية الممثلة في حزب الاستقلال و الأصالة و المعاصرة و التقدم و الاشتراكية و النقابية من خلال الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، و الحقوقية ممثلة في المركز المغربي لحقوق الإنسان بكلميم وعدة جمعيات محلية وفعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، يوم الاثنين 08 شتنبر 2014 بتدارس ومناقشة ما وقع. وقد خلص المجتمعون إلى مايلي:
إدانتهم القوية لهذه الممارسات، التي من شانها أن تخلق تشرذما اجتماعيا، و تشعل فتيل الصراعات القبلية بالمنطقة .
دعوتهم لساكنة إقليم كلميم، و كل فعليات المجتمع المدني إلى التحلي باليقظة وروح المسؤولية، وعدم الانصياع وراء الشائعة التي تهدف إلى خدمة أجندة عنصرية.
دعوتهم للجرائد الوطنية، و المواقع الالكترونية المعنية، إلى تقديم اعتذار رسمي لساكنة المنطقة .
دعوتهم لمؤسسات الدولة المغربية، إلى فتح تحقيق عاجل في الموضوع.
مناشدتهم لعموم الفاعلين السياسيين، و الجمعويين إلى خلق جبهة قوية لمواجهة جل أشكال الفساد.