السيد مزوار يتباحث حول سبل الحفاظ على وحدة العراق ومكافحة الإرهاب وتعزيز العلاقات الثنائية مع وكيل وزارة خارجية العراق

السيد مزوار يتباحث حول سبل الحفاظ على وحدة العراق ومكافحة الإرهاب وتعزيز العلاقات الثنائية مع وكيل وزارة خارجية العراقالتقى السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، نزار خير الله، وكيل وزارة خارجية العراق، بالقاهرة على هامش مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية بالجامعة العربية.

وتباحث الطرفان حول الوضع بالعراق وسبل مكافحة الإرهاب الذي يقوده تنظيم داعش ، وآليات إنجاح العملية السياسية بتشكيل الحكومة العراقية ، وأكد وكيل وزارة العراق أن العملية السياسية لبناء المؤسسات بهذا البلد الشقيق تأخذ طريقها الصحيح ، مضيفا أن  

البرنامج الحكومي سيركز على  المصالحة و بناء مؤسسات عسكرية وأمنية لعودة الاستقرار وتدبير الاختلاف والتنوع بين جميع المكونات العراقية وإصدار قانون النفط والغاز 

لوضع حد للخلافات المتعلقة به فضلا على  تكريس ثقافة التداول السلمي للسلطة التي أصبحت واقعا مفروضا بالعراق، يؤكد المسؤول العراقي. 

وأكد وكيل وزارة العراق أن هناك جدية في الانفتاح على المغرب بإيجاد روابط تجارية واقتصادية مثمنا جهود جلالة الملك لإحلال السلم بالمنطقة ودور المغرب الإقليمي ومتانة العلاقات التاريخية بين البلدين، موجها دعوة إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون لزيارة العراق. 

وثمن السيد صلاح الدين مزوار هذه الدعوة مؤكدا انه سيزور العراق قريبا لتأكيد متانة العلاقات بين البلدين  حتى تعرف نقلة نوعية لترتقي إلى مستويات أفضل. 

وطرح الطرفان أهمية وضع إستراتيجية مشتركة بين الدول العربية لمكافحة الإرهاب من خلال التعاون الأمني والاستخباراتي فضلا على تعميق التعاون الثقافي لتعزيز العلاقات التاريخية و الثقافية بين البلدين. 

كما تداولا حول دور دول الجوار و القضية الكردية الإستراتيجية و خطر التقسيم والطائفية بالعراق . 

وأبدى مزوار أمل المغرب في نجاح العملية السياسية والحفاظ على وحدة العراق  و بناء شراكة من نوع جديد لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات بين البلدين من خلال  تبادل الزيارات بين الوفود و التنسيق في المواقف  و تكثيف التعاون الاقتصادي لاستثمار أفضل للفرص المتاحة أمام البلدين.

وأكد السيد الوزير أن الشعب المغربي يحمل مشاعر صادقة نحو العراق ، مشددا على أهمية الحفاظ على وحدة البلد و التركيز على القضاء على إرهاب داعش.