السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون يجري مباحثات مع نظيره المصري قبيل مشاركته في اجتماع وزراء خارجية الجامعة العربية

وزير الشؤون الخارجية والتعاون يجري مباحثات مع نظيره المصري قبيل مشاركته في اجتماع وزراء خارجية الجامعة العربيةالتقى السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، بنظيره المصري، سامح شكري، بمناسبة زيارته للقاهرة، حيث سيشارك اليوم الأحد 7 شتنبر 2014، في الدورة 142 لاجتماع مجلس وزراء خارجية الجامعة العربية.
وأجرى الطرفان مباحثات ثنائية تناولا خلالها سبل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة ما يتعلق منها بالإعداد لاجتماع اللجنة العليا المشتركة ووضع أسس شراكة استراتيجية فاعلة و عملية بين المغرب ومصر تشمل كافة المجالات، على ان يلعب القطاع الخاص المغربي والمصري دورا رائدا في تفعيل مضمون هذه الشراكة الاستراتيجية في القطاعات التي تحظى بالأولوية المشتركة لديهما.
وأشاد الطرفان بمستوى العلاقات المتميزة بين البلدين، و شددا على ضرورة ان ترقى الى مستويات أفضل بشكل يراعي عراقتها وتجذرها و بما يخدم مصالحهما المشتركة .
كما جرى التداول في القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها القضية الفلسطينية، حيث أشاد السيد الوزير بالمبادرة المصرية لوقف العدوان على غزة وبدور مصر في الدفاع عن القضايا العربية بالمنطقة، كما شدد السيد الوزير على أهمية الحرص على وحدة الصف الفلسطيني ودعم السلطة الفلسطينية برئاسة السيد محمود عباس أبو مازن وتنسيق الجهود بين المغرب ومصر من اجل الدفع بعملية السلام لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف.
و تناول الطرفان أيضاً التحديات التي تواجهها المنطقة العربية، خاصة معضلة الإرهاب والتطرف و اتفقا على تنسيق الجهود لإشاعة قيم التسامح والاعتدال التي يحث عليها الدين الاسلامي الحنيف، وجرى التداول ايضا في الوضع بسوريا والعراق وليبيا، والدور الذي يجب ان يضطلع به المنتظم الدولي لوقف نزيف الدم ومواجهة الإرهاب والطائفية بالمنطقة.