السيد شفيق رشادي: المغرب يولي أهمية خاصة لحماية اللاجئين

السيد شفيق رشادي: المغرب يولي أهمية خاصة لحماية اللاجئيناكد السيد شفيق رشادي نائب رئيس مجلس النواب، في كلمته خلال أشغال الدورة ال11 للجمعية العامة للتحالف العالمي للبرلمانيين من أجل لاجئي كوريا الشمالية، وحقوق الإنسان التي عقدت يوم الجمعة 22 غشت 2014 ببوخاريست، أن المغرب يولي أهمية خاصة لحماية اللاجئين، والدفاع عن حقوق المهاجرين.

وأضاف نائب رئيس مجلس النواب، الذي قاد وفدا برلمانيا ان المملكة المغربية ساهمت بشكل فعال في مجال حماية اللاجئين،وأن المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله اعتمد سياسة جديدة للهجرة، تتمثل في تسوية وضعية آلاف المهاجرين في وضعية غير قانونية و في فتح مكتب للاجئين وعديمي الجنسية ، مبرزا أن جلالة الملك أعطى تعليماته السامية للحكومة من أجل تفعيل هذه السياسة على أساس توصيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان.  كما اشار السيد رشادي بالمناسبة الى الظروف المزرية التي يعيشها المغاربة المحتجزون بمخيمات الذل و العار بتندوف.

ويتضمن برنامج هذه الدورة، تنظيم جلسة عامة سيتم خلالها الموافقة على انضمام أعضاء جدد للتحالف، بالإضافة إلى عرض فيلم حول حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، كما ستتم مناقشة قضايا أخرى، من بينها، على الخصوص، تجربة الاتحاد الأوروبي في معالجة قضايا حقوق الإنسان، وتأثير التقرير النهائي للجنة التحقيق الأممية حول وضعية حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.