بيان المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للاحرار بتاريخ 10 يوليوز 2014

rniناقش المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، خلال اجتماعه المنعقد يوم الأربعاء 10يوليوز 2014 مجموعة من القضايا السياسية، والتنظيمية وغيرها من القضايا المتصلة بالتطورات الوطنية، حيث تم الوقوف عند مستجدات قضية وحدتنا الترابية والتطورات التي عرفتها مؤخرا، عقب اتخاذ الاتحاد الإفريقي قرار تعين مبعوثه الخاص في ملف الصحراء المغربية، هذا القرار تم شجبه بشدة من قبل المكتب السياسي للحزب، واعتبره انزلاقا خطيرا فيه تجاهل لموقف المغرب الطرف الأساسي في ملف الصحراء.
كما شدد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، على أن خطوة الاتحاد الإفريقي استفزازية مصدرها جهات تريد إبعاد المغرب عن جذوره الإفريقية، التي توطدت كثيرا خلال الزيارة الملكية الأخيرة إلى عدد من الدول الإفريقية، و محاولة يائسة لخصوم المغرب من اجل الالتفاف على المقترحات الجدية، وذات مصداقية التي قدمتها المملكة لإيجاد حل سياسي متفق عليه حول هذا النزاع المفتعل.
و ندد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بالهجوم الهمجي الذي يتعرض له قطاع غزة من طرف آلة القمع الإسرائيلية، في تحد سافر للقوانين و المواثيق الدولية داعيا المنتظم الدولي إلى تحمل مسؤوليته الكاملة، اتجاه جرائم الإبادة التي تقوم بها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني الأعزل، كما عبر عن انشغاله العميق لما ألت إليه للأوضاع في كل من سوريا، و العراق وانعكاس ذلك على امن، و استقرار منطقة الشرق الأوسط ككل.
ووقف المكتب السياسي للحزب ، عند المشاورات الجارية حاليا بين مختلف مكونات المشهد السياسي المغربي، و المتعلقة أساسا بالتحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، إذ تم استعراض مختلف الجوانب القانونية المؤطرة للانتخابات الجماعية والجهوية داعيا إلى ضرورة توسيع النقاش الحزبي حولها.
كما ناقش المكتب السياسي و بإسهاب مضامين العرض الذي تقدم به السيد رئيس الحكومة أمام البرلمان والذي بسط من خلاله حصيلة نصف ولايته الحكومية