السيد وزير الشؤون الخارجية يتباحث مع الوزيرة المنتدب لخارجية بنما

السيد وزير الشؤون الخارجية يتباحث مع الوزيرة المنتدب لخارجية بنمااجرى السيد صلاح الدين مزوار ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون ، الخميس 27 يونيو 2014، مباحثات ثنائية مع الوزيرة المنتدبة في وزارة خارجية بنما، السيدة “مايريا اروسمينا”، بحضور الوزير المنتدب في الخارجية البانمية  المعين السيد “لينس ميغني هينكابيي” ، الذي سيتسلم مهامه في شهر يوليوز المقبل خلفا للسيدة مايريا،. وسفير جلالة الملك بدولة الدومينيك السيد  ابراهيم حسين موسى.

 وجدد الوزيران تأكيد موقف بلادهما الداعم لقضية الوحدة الترابية للمملكة بعد سحب بنما اعترافها من الجمهورية الوهمية ، اذ أكدت السيد مايريا اروسمينا ان هناك استمرارية في موقف بنما من النزاع المفتعل حول الصحراء رغم تغيير تشكيلة الحكومة المنتظر في فاتح يوليوز المقبل ، وسار الوزير المنتدب في الخارجية المعين مؤخراً في الاتجاه ذاته لما اعتبر ان سحب بنما اعترافها في سنة 2013 من الجمهورية الوهمية كان موقفا مبدئيا لا رجعة فيه ، ويقوم على أسس الشرعية الدولية وحقائق التاريخ ، مسجلا ان بلاده تدعم الحل السياسي التوافقي لإنهاء هذا الخلاف ، و تسعى الى تطوير علاقاتها الثنائية مع المغرب ، بعد تعيين سفير جديد لبنما بالمغرب ، على جميع المستويات السياسية والثقافية والاقتصادية.

من جهته، عبر السيد صلاح الدين مزوار عن شكره وامتنانه للموقف التابث لدولة بنما من النزاع المفتعل حول الصحراء، مشددا على ان المغرب يعتز بإقامة علاقات دبلوماسية مع بنما ويتطلع الى ان تتطور نحو شراكة استراتيجية جنوب جنوب، شاملة ونموذجية، معبرا عن ارتياح المغرب لمستوى الحوار السياسي بين البلدين ومتطلعا الى ان يتعزز اكثر بعلاقات تعاون اقتصادي وتجاري قوية ومتنوعة ، خاصة مع استحضار الحضور المتميز للمغرب اليوم في أمريكا اللاتينية بعد قبوله عضوا ملاحظا في قمة نظام الاندماج الجهوي لدول أمريكا الوسطى التي تجري إشغالها ببونتا كانا بالدومنيك، حيث يمثل وزير الشؤون الخارجية،  المغرب بها.

في السياق ذاته،  وقع السيد صلاح الدين مزوار ، اليوم الخميس 27 يونيو  ، على اتفاقية انضمام المغرب كعضو ملاحظ الى الاندماج الجهوي لدول أمريكا الوسطى وألقى خطابا بالمناسبة.