السيد وزير الخارجية يشارك في الجلسة الافتتاحية لقمة نظام التكامل لأمريكا الوسطى بالدومنيكان

السيد وزير الخارجية يشارك في الجلسة الافتتاحية لقمة نظام التكامل لأمريكا الوسطى بالدومنيكانشارك السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون في الجلسة الافتتاحية لقمة رؤساء الدول والحكومات لنظام التكامل لأمريكا الوسطى Sica في دورتها 43 المنعقدة ببونتاكانا بالدومنيكان، التي انطلقت اشغالها اليوم الجمعة 27 يونيو 2014 . 

وألقى رئيس الدومينيكان كلمة بالمناسبة رحب فيها بانضمام المغرب  الى نظام التكامل لأمريكا الوسطى بصفة عضو مراقب ، والتي جرى التوقيع على اتفاقيتها امس الخميس من طرف السيد صلاح الدين مزوار وألقى خلالها كلمة بالمناسبة شدد فيها على الدور الطلائعي الذي تلعبه اليوم التكتلات الإقليمية  والجهوية في عالم معولم يطرح على الدول تحديات كبرى ، و سعي المغرب الى  الانضمام الى نظام تكامل امريكا الوسطى من منطلق دعم مسلسل الاندماج الجهوي الذي يوجد ضمنه نظام “سيكا”  كمنظمة إقليمية ذات طابع اقتصادي، و من اجل تقاسم التجارب في مجالات التنمية المستدامة ووضع تدابير ومبادرات ملموسة في اطار تعاون جنوب جنوب بالنظر الى مكانة المغرب الجهوية و موقعه الاستراتيجي كبوابة تربط بين امريكا اللاتينية والعالم العربي وإفريقيا. 

 و يبلغ عدد الدول الأعضاء في المنظمة ثمانية ويتعلق الامر بدول بليز وكوستاريكا والسلفادور وغواتيمالا والهندوراس ًو نيكاراغوا وبنما وجمهورية الدومينيكان، فيما يبلغ عدد الأعضاء الملاحظين الجهويين تسعة أعضاء ، اما الملاحظين خارج منطقة امريكا اللاتينية، فيبلغ أربع عشرة دولة يوجد ضمنهم المغرب  بصفته البلد الافريقي الوحيد الممثل داخل هذه المنظمة.