السيدة فاطمة مروان تدعو الصناع التقليديين إلى التكتل في تعاونيات حرفية وجمعيات مهنية

الوزيرة في تنغيردعت وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيدة فاطمة مروان، بمدينة تنغير، الصناع التقليديين إلى التكتل في تعاونيات حرفية وجمعيات مهنية، وذلك لما لهذه التكتلات من امتيازات ومنافع متعددة على العاملين في هذا القطاع

وأوضحت السيدة مروان، في كلمة خلال المحطة الأخيرة ل”قافلة الجودة والتكوين” في الصناعة التقليدية التي نظمتها الوزارة ومجلس جهة سوس ماسة درعة منذ 14 يونيو الجاري، تحت شعار “معا من أجل بناء جيل الجودة”، أنه بالنظر إلى النجاح الذي عرفته هذه المبادرة، ستسعى الوزارة إلى تنظيم تظاهرات مماثلة في جهات أخرى من المملكة، وذلك وفق نفس المقاربة التشاركية التي تعتمدها مع مختلف الفاعلين الوطنيين والجهويين والمحليين.
وقالت الوزيرة إن هذه التظاهرة النموذجية تتماشى مع مضامين رؤية 2015 وكذلك مخطط التنمية الجهوية للصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة درعة 2011- 2015، مشيرة إلى أن هذا المخطط يهدف على الخصوص إلى تعزيز الموارد البشرية وتأهيل الكفاءات المهنية للصناع التقليديين، عبر تنظيم العديد من الدورات التكوينية في مجالات متنوعة لها ارتباط وثيق بتحسين ظروف عمل الصانع التقليدي والمحافظة على صحته وسلامته وتنمية روح الابتكار والإبداع لديه.
تجدر الإشارة إلى أن هذه القافلة، التي استهدفت أزيد من ألفي صانع تقليدي بالأقاليم المنتمية لجهة سوس ماسة درعة، تندرج في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين الوزارة وجهة سوس ماسة درعة، الهادفة إلى تعزيز قدرات الصناع التقليديين بالجهة وتنمية مهاراتهم الحرفية والمحافظة على أصالة المنتوج التقليدي وتحسين ظروف الإنتاج وتأهيل الشباب للاشتغال في مجال الصناعة التقليدية وتشجيعه على الابتكار والإبداع، فضلا عن الاهتمام بالحرف التقليدية المهددة بالانقراض والمحافظة عليها.
ويتميز قطاع الصناعة التقليدية بجهة سوس ماسة درعة بعراقته وتنوعه حيث يغطي جميع فروع الصناعة التقليدية بتخصصات محلية بارزة، لاسيما بالنسبة لزرابي تازناخت وخناجر أزلاغ وفخار التمسية وزاكورة والصياغة بتيزنيت والأحذية التقليدية بتارودانت.