الفريق التجمعي بمجلس النواب يساءل الحكومة عن تعزيز البيات التحتية الاستشفائية لمعالجة داء القصور الكلوي وعن السكن الاجتماعي و مراقبته

نظرا لمعاناة بعض الموطنين، من داء القصور الكلوي الذي يقتضي وضع سياسة إستراتيجية تأخذ بعين الاعتبار، تعزيز بنيات الاستقبال في وجه المرضى، و توفير الظروف الملائمة للعلاج و الاستشفاء، ساءلت النائبة المحترمة السيدة سعيدة شاكر مطالسي السيد وزير الصحة المحترم، عن التدابير والإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها في هذا الإطار.
وبخصوص مشاكل العجز المتواصل في الوحدات السكنية، وندرة الوعاء العقاري و غياب مخططات التهيئة، ووثائق التعمير وصعوبة تطبيق تصاميم التهيئة لفتح مناطق جديدة للتعمير، وجه النائب المحترم السيد مصطفى العمري سؤالا شفويا إلى السيد وزير السكنى و التعمير و سياسة المدينة المحترم، يهم الإجراءات التي تراها الحكومة مناسبة لدعم قطاع السكن خاصة فيما يتعلق بالسكن الاقتصادي، و الاجتماعي .
وعن وضعية المراكز الصحية ببعض جهات المملكة، والتي لازالت تعاني من نقص و خصاص في التجهيزات، و الموارد البشرية العاملة بها. استفسر النائب المحترم السيد حميد بهجة السيد وزير الصحة المحترم،عن الخطة المستعجلة لإحصاء هذه المراكز و بالتالي العمل على تطويرها، و تجهيزها من اجل الوصول إلى شعار الصحة للجميع.
وفيما يتعلق بضرورة انعقاد المجلس الإداري للوكالة الوطنية، لمحاربة الأمية الخاضعة لوصاية رئيس الحكومة من اجل المصادقة على برنامجها السنوي، و كذا مخططها التنظيمي و كل ما يرتبط بالنظام الأساسي لمستخدميها، ساءلت النائبة المحترمة السيدة سميرة قاسمي السيد وزير التربية الوطنية و التكوين المهني المحترم، عن أسباب تأخر انعقاد المجلس الإداري لهذه الوكالة.