السيدة فاطمة مروان توقع على اتفاقية إستراتيجية من أجل تنمية الصناعة التقليدية و تطوير منظومة التكوين المهني

السيدة فاطمة مروان توقع على اتفاقية إستراتيجية من أجل تنمية الصناعة التقليدية و  تطوير منظومة التكوين المهنيوقعت السيدة فاطمة مروان وزيرة الصناعة التقليدية والإقتصاد الاجتماعي والتضامني على اتفاقية شراكة مع السيد العربي بنشيخ، المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وذلك بمقر الوزارة.

هذه الاتفاقية  التي تدخل في إطار إستراتيجية تنمية الصناعة التقليدية الرامية إلى  تأهيل وتطوير منظومة التكوين المهني المعتمدة، وكذا من أجل تنمية أواصل التعاون وتبادل الخبرات والممارسات الجيدة مع مختلف الفاعلين في هذا المجال.

و قد حددت اتفاقية الشراكة المذكورة المحاور والمقتضيات العامة التي اتفق عليها الطرفان، وكذا السبل والوسائل التي يتعين وضعها من أجل إنجاز برامج التكوين المستمر للصناع التقليديين، عبر تعبئة الإمكانيات التي يتيحها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، خاصة من حيث تنوع عروض التكوين واتساع التغطية الترابية والقطاعية.

وتتمحور أهداف هذه الاتفاقية حول:

استدامة برامج التكوين المستمر الذي شهد خلال السنوات الثلاث الأخيرة تقدما كبيرا ؛

تغطية الصناعة التقليدية الخدماتية، اعتبارا لأهمية الفئات النشيطة الممتهنة في هذا المجال.

وستشمل الشراكة المبرمة بين الوزارة والمكتب، المجالات المرتبطة بهندسة التكوين وتكوين الصناع التقليديين والمكونين وتبادل الوثائق والمعلومات والممارسات الجيدة في مختلف ميادين خبرات الوزارة والمكتب على حد سواء.

تجدر الإشارة إلى أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، يعتبر من أهم الفاعلين العموميين على الصعيد الوطني في مجال وضع وتنمية عروض التكوين المستمر، التي تتلاءم مع التغيرات التي يعرفها باستمرار سوق الشغل، وكذلك في تغطيته الواسعة لمجموع التراب الوطني ولأهم الأنشطة القطاعية.