السيد بوسعيد ينوه بمجهودات المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في افريقيا

السيد بوسعيد ينوه بمجهودات المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في افريقيا   ألقى السيد ممد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية يوم الاربعاء 11 يونيو 2014 بالدار البيضاء، خطابا بمناسبة الجلسة الافتتاحية للاجتماع الثاني لمجلس إدارة المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا المقام بين 11 و 13 يونيو الحالي بالمغرب.

وبهذه المناسبة عبر السيد محمد بوسعيد عن امتنانه لرئيس المجلس الإداري للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، السيد ابراهيم يوسف البسام، لاختيار المملكة  المغربية للاحتضان إحدى إجتماعات مجلس إدارة المصرف  لسنة 2014.

 كما نوه بالمجهودات الدائمة للمصرف لتحسين تدخله والرفع من فعاليته لخدمة النمو بأفريقيا سواءا  من خلال دوره التمويلي أو عبر تعزيز الاستثمارات في الدول الافريقية غير العربية، وذلك عبر رصد ما يفوق  4.3 مليار دولار خلال فترة 1975-2013 لتمويل مشاريعها الإنمائية.

كما ثمن السيد الوزير الدور الذي يؤديه المصرف العربي في مجال مبادرة تخفيف عبء المديونية على الدول الافريقية الفقيرة المثقلة بالديون. وأشاد بالدعم المتواصل للمصرف إتجاه الشعب الفلسطيني عبر تخصيص 10 في مئة من صافي دخله السنوي للمساهمة في موارد صندوقي الاقصى والقدس.

“وإنني لعلى يقين بأن مشروع الخطة الخمسية السابعة للمصرف 2015-2019 التي رفعت حجم التعهدات الى 1.6مليار دولار أي زيادة 60 في المئة عن تعهدات الخطة الخمسية السادسة، سيساهم في مواكبة الجهود الإنمائية للدول الافريقية ويرسخ روح التضامن العربي الافريقي”، هذا ما قاله السيد محمد بوسعيد في خطابه الافتتاحي، مشيرا إلى أن هذه الخطة تولي إهتماما خاصا لدعم القطاع الخاص في إفريقيا عبر توفير القروض المباشرة والتسهيلات الائتمانية لتمويل مشاريعه ودعم الشراكة بينه وبين القطاع العام وتمويل المشاريع العربية الإفريقية المشتركة وتوسيع عمليات تمويل الصادرات العربية إلى الدول الإفريقية.

من جهة ثانية، أكد السيد الوزير على الأهمية التي توليها المملكة المغربية  لتفعيل التعاون القائم مع البلدان الافريقية والذي عززته الزيارات الملكية الأخيرة إلى عدة دول إفريقية حيث تم خلالها التوقيع على العديد من اتفاقيات التعاون في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك والتي من شانها تقوية علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية وتشجيع القطاع الخاص.

ومن جانبه، أفاد رئيس المجلس الإداري للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، السيد ابراهيم يوسف البسام، أن المصرف تمكن من تنفيذ برنامجه بالكامل برسم سنة  2013 مع منح 22 سلف بقيمة 192 مليون دولار بشروط جد ملاءمة، قصد تمويل مشاريع تنموية بأفريقيا. وكذا تخصيص 8 مليون دولار في اطار المساعدة التقنية لتموين 33 عملية استفاد منها 454 متدرب.

“قام المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا بتعاون  مع البنك الإسلامي للتنمية على مواصلة تمويل الصادرات العربية نحو الاسواق الافريقية و تم في هذا الاطار، التوقيع على اتفاقيتين “. هذا ما صرح به السيد ابراهيم يوسف البسام.

وتجدر الاشارة إلى أن دورة مجلس الإدارة هذه، سيتم خلالها دراسة تقارير أنشطة المصرف خلال الفترة ما بين مارس الى ماي 2014.