التوقيع على اتفاقية إطار حول الإدماج الجهوي والتنمية المشتركة خلال الزيارة الملكية لتونس

التوقيع على اتفاقية إطار حول الإدماج الجهوي والتنمية المشتركة خلال الزيارة الملكية لتونسقام وزير الاقتصاد والمالية، السيد محمد بوسعيد، ونظيره التونسي السيد حكيم بنحمودة، يوم الجمعة 30 ماي 2014 بالقصر الرئاسي بقرطاج بالعاصمة التونسية، بتوقيع على اتفاقية إطار حول الإدماج الجهوي والتنمية المشتركة.

وتمت هذه الاتفاقية خلال الحفل الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله والذي كان مرفوقا بسمو الأمير ولي العهد مولاي الحسن وسمو الأمير مولاي رشيد، وفخامة الرئيس التونسي، السيد محمد منصف المرزوقي.

وقد تم خلال هذا الحفل، توقيع 23 اتفاقية تعاون من طرف مسؤولين ساميين مغاربة وتونسيون.

هذه الاتفاقيات التي تم توقيعها في اليوم الأول للزيارة الملكية للأراضي التونسية، تبرهن من الناحية النوعية والكيفية، على الرغبة المتبادلة للرقي بمستوى العلاقات ما بين الرباط وتونس إلى مستوى العلاقات السياسية الممتازة التي ميزت دائما العلاقات ما بين البلدين. 

هذه الاتفاقيات مع تنوعها، سترقى بالعلاقات الثنائية في إطار من التكامل ستمكن البلدين من الاستفادة من المزايا التنافسية قصد غزو أسواق جديدة. كما ان الهدف المتوخى هو تيسير النمو الاقتصادي وتشجيع الإدماج الجهوي الذي لطالما تمنته شعوب المنطقة والذي نصبه المغرب كأولوية إستراتيجية”.