السيد محمد بوسعيد يتباحث مع المندوب الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع

محمد بوسعيداستقبل وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد، يوم 20 مايو 2014 في مقر الوزارة بالرباط، المندوب الأوروبي المكلف بالسياسة الأوروبية للجوار والتوسع، السيد ستيفان فول. وخصص هذا الاجتماع للتباحث في العلاقات بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي وكذا إمكانية تطويرها.

وفي تصريح للصحافة، أكد السيد محمد بوسعيد أن الاتحاد الأوروبي مستعد لتطوير دعمه المادي للمغرب قصد تمكينه من مواكبة الأوراش الكبرى للإصلاحات التي التزمت بها المملكة المغربية في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وأشار السيد الوزير، الذي يعتبر العلاقات بين الطرفين علاقات استراتيجية قائمة على أسس قوية، إلى أن الاتحاد الأوروبي أبان عن نيته في الدعم المالي لمواكبة الإصلاحات التي تهم خصوصا مجالات العدل والضرائب وميزانية الدولة.

كما أكد السيد الوزير على وجود حوار متواصل وتبادل وجهات نظر بين المسؤولين المغاربة والمسؤولين بالاتحاد الأوروبي بهدف تحسين علاقات الشراكة ذات المستوى العالي التي تجمع الطرفين. و في هذا الا طار، أفاد السيد بو سعيد  أنه ” بفضل استقراره السياسي والإصلاحات البنيوية التي نهجها، ربح المغرب ثقة الاتحاد الأوروبي، الذي يعتبر المملكة المغربية مثالا يقتدى به.”

كما عبر السيد وزير الإقتصاد والمالية عن طموح المسؤولين المغاربة للحصول على دعم أكثر من طرف هذه المجموعة الجهوية للتمكن من تسريع الاصلاحات، خاصة تلك التي لها طابع اقتصادي واجتماعي.

وتجدر الإشارة إلى أن المندوب الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع، يقوم يومي 19 و 20 مايو 2014 بزيارة للمملكة المغربية قصد القيام بمحادثات مع المسؤولين المغاربة عن الشراكة بين الطرفين والإصلاحات المعتمدة بالمملكة.