السيد محمد عبو يمثل المغرب في منتدى الاقتصاد والتعاون العربي مع بلدان آسيا الوسطى وأذربيجان بالرياض، ويتباحث مع وزير الشؤون الخارجية في قيرغيزستان

السيد محمد عبو يمثل المغرب في منتدى الاقتصاد والتعاون العربي انطلقت يوم الثلاثاء 13 ماي 2014 بالعاصمة السعودية الرياض، أشغال منتدى الاقتصاد والتعاون العربي مع بلدان آسيا الوسطى وأذربيجان بمشاركة المغرب.

ومثل المملكة المغربية في هذا المنتدى، السيد محمد عبو الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، المكلف بالتجارة الخارجية، وكذا سفيرا المغرب في مصر والعربية السعودية ومسؤولون بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون.

ويندرج هذا المنتدى الأول المنظم بمبادرة من جامعة الدول العربية، في إطار الحوار الاستراتيجي الذي تعمل المجموعة العربية على تطويره مع المجموعات الأخرى، مثل الاتحاد الأوروبي والبلدان الإفريقية أو الصين واليابان، وذلك بهدف توطيد التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية. وتزخر بلدان آسيا الوسطى وأذربيجان التي تشكل امتدادا جغرافيا للعالم العربي وتتقاسم معه مقومات الدين والثقافة والحضارة، بمؤهلات هامة تتكامل مع تلك التي تتوفر عليها البلدان العربية.

ومن المقرر أن تتوج أشغال هذا المنتدى، الذي يشارك فيه وزراء الشؤون الخارجية والاقتصاد والمالية والتجارة في البلدان المعنية بالتوقيع على مذكرة تعاون بين البلدان العربية وآسيا الوسطى وأذربيجان، وبإصدار بيان ختامي.

وعلى هامش هذا المنتدى أجرى السيد محمد عبو، مباحثات مع رئيس دبلوماسية جمهورية قيرغيزستان السيد قيرغيز عبدلدييف إيرلين بيكيشوفيتش. وبحث الجانبان، خلال هذا اللقاء، سبل تطوير التعاون والتبادل بين المغرب وقيرغيزستان.

وقال السيد عبو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا اللقاء “شكل فرصة لمناقشة ضرورة تطوير العلاقات الثنائية على المستويات الاقتصادية والثقافية والسياسية، وكذا البرلمانية، والتي تظل محدودة لكي لا نقول منعدمة”.

كما تم خلال هذا اللقاء تقديم مقترحات بغية تعزيز تبادل الزيارات على مستوى كبار المسؤولين ورجال الأعمال بالبلدين من أجل اغتنام الفرص المتاحة والعمل على تطوير الشراكة والتعاون الثنائي مع هذا البلد. من جهته، أبرز وزير الشؤون الخارجية في قيرغيزستان، أنه “رغم البعد الجغرافي، يمكننا توسيع وتعزيز تعاوننا”، مؤكدا أن مستقبل علاقات بلاده مع المغرب جد واعدة”.