السيد صلاح الدين مزوار يجري مباحثات مع وزير الخارجية الغامبي

السيد صلاح الدين مزوار يجري مباحثات  مع وزير الخارجية الغامبي
التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد صلاح الدين مزوار، يوم 29 أبريل 2014 في الرباط، نظيره الغامبي، السيد مامور آليو جاني. 

 

خلال هذه اللقاء، طلب الوزير الغامبي من الوزير المغربي، السيد صلاح الدين مزوار، أن ينقل إلى جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، التحيات الأخوية من فخامة السيد يحيى جامح رئيس جمهورية غامبيا، وأعرب عن إعجاب وفخر بلاده بالدور الريادي لجلالة الملك  بإفريقيا، و الذي ظهر  جليا على إثر الزيارات الأخيرة التي قام بها للعديد من بلدان القارة. 

كما شكر الوزير الغامبي المملكة المغربية على الإجراءات التي قامت بها فيما يخص التعاون، و عبر عن إعجابه بالتقدم الذي أحرزته المملكة في مجال التنمية الاقتصادية وأبدى عن رغبة غامبيا في محاكاة التجربة المغربية.

بالإضافة إلى ذلك، استعرض الوزيران وضعية التعاون الثنائي منذ الدورة الثانية للجنة المشتركة المغربية-الغامبية، التي عقدت بالرباط يومي 28 و 29  فبراير  2012،  واتفقا على عقد الدورة القادمة خلال الثلاث أشهر الأخيرة من هذه السنة.

في هذا الصدد، نوه المسؤولان بعلاقات الأخوة والصداقة التي تجمع البلدين، وشددا على الأهمية الخاصة التي يوليها كل منهما لتعزيز علاقة التعاون الثنائي و إعطاء دينامية جديدة للشراكة الاقتصادية والتجارية بين البلدين.


علاوة على ذلك، وأثناء تطرف الوزيرين للقضايا الإقليمية و الدولية ، لاسيما الوضع في غينيا بيساو ومسار المصادقة على معاهدة  تجمع دول الساحل والصحراء (
CEN SAD)، رحب المسؤولان بتقارب وجهات النظر بين المملكة المغربية وجمهورية غامبيا في ما يخص القضايا المتعلقة بالسلم والأمن والاستقرار في أفريقيا، وأكدا أن البلدين يتقاسمان نفس المبادئ ونفس الرؤية حول تعزيز الاندماج الجهوي الإفريقي وقضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة.

الوزير الغامبي الذي يقوم بزيارة عمل إلى المملكة المغربية من  28  أبريل إلى 1 مايو 2014، و التي تعد أول زيارة له إلى الخارج منذ تعيينه وزيرا للشؤون الخارجية، سيلتقي خلالها أيضا بكل من وزراء الداخلية والسياحة و التجهيز والنقل واللوجستيك إضافة إلى المدير العام لوكالة التعاون الدولي ومدير الإيسيسكو.