بيان المكتب السياسي بتاريخ : 15 ابريل 2014

إن المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار المجتمع يومه الثلاثاء 15 ابريل 2014 في إطار اجتماعاته العادية للتداول في عدد من القضايا الوطنية الراهنة، وأخرى حزبية وتنظيمية، برئاسة الأخ صلاح الدين المزوار وحضور الأخ مصطفى المنصوري.

وبعد تحليل للأوضاع ومناقشة عميقة لمختلف جوانبها فإن المكتب السياسي يؤكد:

 

تعبئته المتجددة للدفاع عن القضية الوطنية الأولى ، قضية استكمال وحدتنا الترابية على ضوء تقرير الأمين العام  للأمم المتحدة المرفوع إلى مجلس الأمن، وتجنده المستمر لمحاربة مختلف أوجه التشويش التي تروم  تكريس الوهم والالتفاف عن المشاريع الجادة الكفيلة وحدها بحل هذا المشكل، مؤكدا قناعاته الراسخة في الدفاع عن الثوابت والمقدسات.

 

اعتباره محطة انتخاب رئيس مجلس النواب وفوز الأخ رشيد الطالبي العلمي مرشح الأغلبية بهذا الاستحقاق، أبان بما لا يدع مجالا للشك أن التجمع الوطني للأحرار حزب الالتزام والأمانة وجعل المصلحة العليا للوطن فوق كل اعتبار، منوها بانضباط ومسؤولية الأخوات والإخوة أعضاء الفريق النيابي للتجمع الوطني للأحرار في إنجاح هذه المحطة البالغة الأهمية.

 

حرصه على تقوية صفوف التجمع الوطني للأحرار، والانكباب على وضع إستراتجية مدققة للعمل الحزبي إقليميا وجهويا من شأنها ترسيخ مكانته وتجدره في الساحة السياسية المغربية، وتقوية حظوظه استعدادا للمحطات المقبلة.

 

المقر المركزي