السيد صلاح الدين مزوار: محطة انتخاب رئيس مجلس النواب ستشكل روح التلاحم الذي يجمع بين مكونات الأغلبية الحكومية

قال السيد صلاح الدين مزوار ، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ، خلال اللقاء التواصلي الذي عقده زعماء الأغلبية 

مع فرقها البرلمانية، أمس الخميس بمركز مولاي رشيد بسلا ، أن محطة  انتخاب رئيس مجلس النواب، ستؤكد روح التلاحم التي تجمع بين مكونات الأغلبية الحكومية ، وأضاف أن هناك قاسم مشترك يجمع بينها ويتمثل في ثقافة الديمقراطية، ووضع مصلحة الوطن فوق مصلحة الأحزاب بالإضافة إلى نضجها السياسي، الشيء الذي جعل المغرب يتميز عن البلدان التي هبت عليها رياح الربيع العربي

وأشار السيد مزوار إلى أن الظروف، شاءت أن تجتمع هذه الأغلبية رغم اختلاف اديولوجيتها، وان  ثقافة التعايش بين مكوناتها كفيلة بتحقيق انجازات عملية ، مؤكدا  أن اجتماع أمس يشكل لحظة مؤسسة للأرضية الصلبة التي بنيت عليها مفاوضات تشكيل الحكومة في نسختها الثانية رغم ما قيل عن طول الوقت الذي استغرقته مما جعل التحالف الحكومي يبنى على أسس متينة .

واعتبر أن ميثاق الأغلبية الذي تمت المصادقة عليه يشكل تعاقدا بين مكوناتها  و يحدد الأولويات التي تعتبر خطوة مهمة لكن الأهم يبقى الالتزام بالتنفيذ ، و شدد رئيس التجمع على أن الحكومة هي حكومة أغلبية و ما يصدر  عنها من قرارات ومبادرات ملزم للجميع لان الهدف، يضيف المتحدث نفسه، يبقى هو تكريس الانسجام بين مكونات الأغلبية .

 

واعتبر السيد مزوار أن محطة التصويت على رئيس مجلس النواب من شانها تأكيد مدى قدرة التحالف الحكومي  على رفع التحديات التي تنتظر المغرب و على رأسها التنزيل السليم للدستور.