السيد صلاح الدين المزوار يجري مباحثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن و مع نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية

 

أجرى السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون اليوم الأربعاء تاسع ابريل 2014، مباحثات مع الرئيس الفلسطيني ،السيد محمود عباس أبو مازن، وأمين عام الجامعة العربية، نبيل العربي، على هامش انعقاد الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء الجامعة العربية بالقاهرة بدعوة من رئيس دولة فلسطين على اثر التطورات الأخيرة التي عرفتها المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.

 

وابلغ السيد مزوار الرئيس الفلسطيني تحيات جلالة الملك محمد السادس ودعمه للرئيس الفلسطيني في المفاوضات الجارية ، موضحا الموقف الثابت للمغربلفائدة قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس وفقا لقرارات الشرعية الدولية وحدود 1967 ، كما اخبر السيد مزوار الرئيس الفلسطيني بتسليم جلالة الملك كاتب الدولة في الخارجية الأمريكية جون كيري تقريرا مفصلا حول انتهاكات إسرائيل بالقدس الشريف، وهو ما استحسنه السيد أبو مازن شاكرا دعم جلالة الملك، رئيس لجنة القدس، اللامشروط للقضية الفلسطينية.

 

كما تداول الطرفان في التطورات الأخيرة التي عرفتها المفاوضات والتعنت الإسرائيلي في الوفاء بالتزاماته وعلى رأسها الإفراج عن الدفعة الرابعة للأسرى، كما تم الاتفاق على ذلك سلفا،  فضلا على مواصلة إسرائيل سياسة الاستيطان والخروقات والاعتداءات اليومية التي ترتكبها في حق الفلسطينيين.

 

في هذا السياق ، أوضح  السيد أبو مازن أن انضمام فلسطين إلى 15 اتفاقية دولية كان منتظرا في ظل هذا الوضع ويعكس ممارسة الدولة الفلسطينية لسيادتها ووفاءها بالتزاماتها الدولية.

 

في الإطار ذاته، أجرى السيد مزوار مباحثات ثنائية مع السيد نبيل العربي، أمين عام الجامعة العربية، تناول خلالها الطرفان التطورات الأخيرة التي شهدتها المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية مع التأكيد على شجب الاستفزازات الإسرائيلية التي أدت إلى عرقلة المفاوضات ودعم مواصلتها بآليات ومقاربة جديدة تضع حدا لكل الاستفزازات الإسرائيلية.