السيدة فاطمة مروان وزيرة الصناعة التقليدية و الإقتصاد الإجتماعي و التضامني تتفقد أوضاع الصناع التقليديين وتعطي إشارات قوية لتنمية القطاع بمدينة مراكش

سعيا للوقوف على مختلف الأوراش التنموية لقطاع الصناعة التقليدية بجهة مراكش تانسيفت الحوز التي تندرج في إطار المخطط الجهوي للصناعة التقليديـــة (2011 – 2015) كترجمة ميدانية لرؤية 2015 الإستراتيجية لتنمية القطاع، قامت السيدة فاطمة مروان وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بإنجاز زيارة عمل إلى مدينة مراكش يومي الجمعة 14 والسبت 15 فبراير 2014  للوقوف على نسبة تقدم إنجاز المشاريع والبرامج التنموية للقطاع بمدينة مراكش، و إعطاء إشارات قوية من خلال التركيز على ضرورة السير على  نفس الوثيرة التنموية التي انتهجت في مشاريع الصناعة التقليدية الممولة في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و الشركاء المحليين  و من طرف هيأة تحدي الألفية و ضمان إستدامتها، و اعتماد مقاربة النوع في كل البرامج اهتماما بالمرأة الصانعة، و العمل بشكل تشاركي مع السلطات المحلية و المؤسسات المنتخبة و غرفة الصناعة التقليدية،و إيلاء نفس العناية والإهتمام لقطاع الاقتصاد الاجتماعي و التضامني على غرار ما يعتمد بقطاع الصناعة التقليدية.

 وقد تميزت زيارة السيدة الوزيرة بعقد لقاءات مع السلطات المحلية ومنتخبي القطاع بغرفة الصناعة التقليدية لولاية مراكش و إقليم قلعة السراغنة، كما عقدت اجتماعات حول تقديم حصيلة المخطط الجهوي للصناعة التقليدية، وكذا الوقوف على كل المشاريع سواء منها المرتبطة بالإنتاج والتسويق و التكوين والبنيات التحتية و تقوية القدرات ، وبالخصوص تلك التي تم إنجازها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية كتأهيـــل

 المدابغ التقليدية و ترميم الفنادق العتيقة   وكذا تلك المندرجة ضمن برنامج تحدي الألفية  كخلق الممرات السياحية المحتضنة للصناعة التقليدية و مشروع استبدال الأفرنة التقليدية بالأفرنة الغازية.

وخلال هذه الزيارة قامت السيدة فاطمة مروان بتسليم الدفعة الأولى للمعدات التقنية لفائدة فيدرالية و جمعيات الدباغة التقليدية بمراكش.

وتجدر الإشارة إلى أن ما يفوق 1200 صانع دباغ استفادوا من برنامج تأهيل المدابغ التقليدية و تحسين ظروف العمل  والعتاد التقني بصفة مباشرة و أكثر من 7000 صانع و صانعة بصفة غير مباشرة  و بقيمة مالية تتجاوز 44 مليون درهم.

وقد اطلعت السيدة فاطمة مروان على الفنادق العتيقة المرممة المتواجدة على طول الممرات السياحية بالمدينة، حيث استفاد أكثر من 3200 صانع و صانعة بشكل مباشر و ما يفوق 8000 بصفة غير مباشرة، و بقيمة مالية تتجاوز 47 مليون درهم. 

كما قامت السيدة فاطمة مروان بزيارة مجموعة من مقاولات الصناعة التقليدية في مختلف الحرف الفنية الإنتاجية، و أطلعت على مراكز التكوين في حرف الصناعة التقليدية و مجمع الصناعة التقليدية بمراكش و مواقع الإنتاج بسيدي بودشيش وعلى محلات نموذجية لتسويق و ترويج المنتجات التقليدية.