السيد رشيد الطالبي العلمي الانسجام الحكومي يرجع الى التفاف التحالف الحكومي حول ميثاق الاغلبية

أكد السيد رشيد الطالبي العلمي، خلال استضافته في برنامج قضايا و أراء و الذي تبته القناة الأولى أمس الثلاثاء ، أن عنصر الثقة هو الرأسمال الذي يؤطر العمل الحكومي خصوصا وان المغرب يعرف تحولا لجميع مكوناته بعد دستور 2011 ،و بالتالي يجب التأقلم مع الوضع الجديد الذي وان لم يتحقق بعد سنتين من تشكيل الحكومة، إلا انه بدا يطرح نفسه وبدا كل مكون من مكونات الأغلبية يتحمل مسؤوليته .

 وقد شدد رئيس الفريق النيابي لحزب التجمع الوطني للأحرار، على تحمل المسؤولية كاملة و بانسجام تام بين الأحزاب المكونة للتحالف الحكومي ، لان التسيير يتطلب في بعض الأحيان اتخاذ قرارات مؤلمة لأنها ضرورية، و في هذا الإطار اعتبر السيد رشيد الطالبي العلمي أن مسالة رفع الأسعار يؤطر ها عنصر أساسي ،هو خفض نسبة التضخم التي استقرت في 1.5 في المائة  بفضل مجموعة من الإجراءات الشجاعة التي ستصب في خدمة الوطن.

وبخصوص الانسجام الذي تعرفه الحكومة أكد السيد الطالبي العلمي ، على الانسجام الحالي مرده إلى القاعدة المتينة التي بني عليها حزب التجمع الوطني للأحرار مفاوضاته ،من اجل الدخول إلى الحكومة و التي استمرت ثلاثة أشهر،  كما أن مشاركة  التجمع في الحكومة كان له وقع على ديناميتها إذ تم التصويت على 46 مشروع قانون و 4 قوانين تنظيمية وأضاف أن ميثاق الأغلبية تجاوز المبادئ الرئيسية التي تم و ضعها لان الهاجس ليس هو ربح حزب على أخر، و إنما هو الانخراط بمسؤولية في الإصلاحات الكبرى مع تحمل نتائج الإصلاح، لان تأجيل ذلك سيكون له وقع على الأجيال القادمة .

أما بخصوص إشراك المعارضة  في الإصلاحات الهيكلية ،فقد اعتبر السيد الطالبي على أن الملفات الكبرى دائما تطرح للنقاش ، فمثلا القانون التنظيمي للمالية فتحت بشأنه الحكومة نقاشا موسعا إذ تم عرضه في اللجنة، و أعطيت الفرصة للجميع من اجل الإجابة على المقترحات كتابة ،هذا إضافة إلى اليوم الدراسي الذي عقد بشأنه وذهب إلى الأمانة العامة للحكومة و خرج في مشروع النص.

 لكن يبقى في الأخير القرار بيد الحكومة لكي تأخذ المقترحات التي تتماشى مع أهدافها المسطرة لأنها  هي المسؤولة أمام المواطن ، كما  أن المشاركة تستوجب إشراك المعارضة المؤسساتية التي تحدث عنها الدستور، هذا دون إغفال المعارضة التي توجد خارج البرلمان التي يجب الإنصات إليها لأنها آلية من آليات التنسيق الأخرى، رغم أنها ليس متطورة في المستوى الذي يراد لها أن تصل إليه.