السيد محمد عبو يترأس أشغال المجلس الإداري لمكتب الأسواق والمعارض بالدار البيضاء


ترأس السيد محمد عبو الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، المكلف بالتجارة الخارجية، يوم الاثنين 10 فبراير 2014 أشغال المجلس الإداري لمكتب الأسواق والمعارض بالدار البيضاء بمقر المكتب بالدار البيضاء بحضور ممثلين عن كل الوزارات والإدارات العضو بالمجلس الإداري لمكتب الأسواق والمعارض بالدار البيضاء.

وتطرق السيد الوزير في بداية أشغال المجلس إلى الظرفية التي تنعقد فيها هذه الدورة بالنظر إلى الإصلاحات الهيكلية الجريئة، الشاملة والعميقة التي تشهدها بلادنا في مجال البناء المؤسساتي والتأهيل الاقتصادي وخلق مجتمع متضامن كفيل بالنهوض بالتنمية المنصفة والمستدامة.

وإدراكا من الحكومة لتداعيات هذه الظرفية، يضيف السيد الوزير، “فإننا نغتنم هذه الفرصة من أجل تبادل وجهات النظر والوقوف على مدى نجاعة الآليات المعتمدة، وتحديد الإجراءات التصحيحية اللازمة لتجاوز الإكراهات التي أثرت بشكل كبير في عجز ميزاننا التجاري”.

وفي هذا الصدد، يقول السيد محمد عبو، تم إعداد برنامج عمل للنهوض بالتجارة الخارجية، يتوخى الرفع من مستوى التنسيق بين كل المتدخلين لترشيد الوسائل وضمان مردودية أكبر، وتعزيز العرض الإنتاجي المغربي والرفع من جودته وملائمته لمتطلبات الأسواق الدولية، وكذا اعتماد الإصلاحات الضرورية لتطوير الإطار القانوني للتجارة الخارجية وفق قواعد وممارسات التجارة الدولية، إضافة إلى تأهيل البنية المؤسساتية للوزارة والهيئات التابعة لها وضمان شروط أدائها وفعاليتها.

وأوضح السيد الوزير بأنه استكمالا لهذه التوجهات، سيتم العمل على بلورة توصيات إستراتيجية لتطوير المعارض وتفعيلها والرفع من تموقع المكتب، وذلك إيمانا منه بالأهمية البالغة التي تحظى بها في ترويج القطاعات الإنتاجية وإنعاش الصادرات وخلق شراكات بين الفاعلين الاقتصاديين على المستوى الوطني والدولي.

وقد وافق المجلس بالإجماع، حسب جدول أعمال هذه الدورة، على محضر اجتماع دورة 02 غشت 2013، كما اطلع المجلس على الحصيلة النهائية لنشاط المكتب برسم سنة 2013، والتي تم تقديمها خلال هذه الدورة، وفضلا عن ذلك اطلع المجلس على حصيلة تدويل المعارض برسم سنة 2013، كما وافق على خطة عمل المكتب برسم سنة 2014، إضافة إلى مصادقته على الأسعار المقترحة لسنة 2014، والتي تم تحديدها على الشكل التالي: 300 درهم للمتر مربع بالنسبة للمعارض المهنية، و350 درهم بالنسبة للمعارض التجارية، و150 درهم بالنسبة للفضاء الخارجي غير المغطى، إلى جانب أسعار جزافية بالنسبة للمساحات الكبيرة والاتفاقيات متعددة السنوات. وأعطى المجلس الإداري الصلاحية لمدير مكتب الأسواق والمعارض بالدار البيضاء، للتفاوض بخصوص مداخيل استثنائية.

وفي نفس الإطار اطلع المجلس على لائحة التظاهرات المبرمجة لسنة 2014، وعلى فحوى الاستعدادات لاحتضان المملكة المغربية للمعرض العربي الإفريقي السابع، وكذا على نتائج الدراسة المتعلقة بتقييم معارض المكتب ووافق على تجديد الاتفاقيات متعددة السنوات المتعلقة بالمعارض التي في ملكية المكتب. إلى جانب ذلك وافق المجلس على اتفاقية متعددة السنوات المتعلقة بالمعارض المنظمة من طرف الخواص، كما وافق على تمديد عملية المغادرة الطوعية برسم سنة 2014، وعلى التوظيفات المقترحة برسم السنة ذاتها، وذلك قبل المرور إلى مرحلة الاطلاع على لائحة الأشغال المبرمجة للسنة الحالية والتي تدخل في إطار إتمام برنامج إصلاح البنية التحتية، إضافة إلى حصر ميزانية المكتب برسم سنة 2014 من طرف المجلس الإداري.

واتفق أعضاء المجلس الإداري قبل نهاية أشغال هذه الدورة على تكوين لجنة مصغرة للتفكير في تطوير خدمات المعرض، وإجراء دراسة مقارنة وتهيئ تصور خلال المجلس الإداري المقبل.

وفي ختام أشغال هذا المجلس الإداري تم تلاوة برقية الولاء والتقدير التي وجهها السيد الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلف بالتجارة الخارجية، رئيس المجلس الإداري للمكتب، إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.