السيدة بوعيدة، تتباحث مع وزيرة الخارجية الرواندية، و وزير الشؤون الخارجية و التكامل الأفريقي غانا سبل تعزيز علاقات التعاون.

آجرت اليوم الخميس السيدة أمباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية و التعاون على هامش الدورة 22 لمؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي، التي تجري في أديس أبابا  لقاء مع السيدة موشيكيوابو، وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون في رواندا.

 وقد تطرقتا الدبلوماسيتان ، في مبحتثهما لعمق العلاقات الثنائية التي تجمع بين البلدين و للعلاقات السياسية الجيدة و الاحترام المتبادل بينهما، كما ناقشتا موضوعات ذات اهتمام المشترك على الصعيدين الثنائي، و المتعدد الأطراف.

  وفي هذا الإطار أكدت السيدة ،موشيكيوابوعلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين وشددت على المصداقية التي تتمتع بها المملكة في القارة الإفريقية .

 من جانبها أعربت السيدة امباركة بوعيدة، عن رغبة المملكة المغربية  في تحقيق التقارب في وجهات النظر مع رواندا على جميع الأصعدة ، مؤكدة على أهمية تعزيز العلاقات التعاون الثنائي في جميع  المجالات ذات الاهتمام المشترك   .

كما أجرت السيدة بوعيدة مباحثات، مع السيدة هانا تيتيه وزير الشؤون الخارجية و التكامل الأفريقي غانا وأكدت من خلالها عن إرادة المغرب لتعزيز العلاقات الثنائية مع غانا  بما في ذلك الجوانب الاقتصادية والبرلمانية  كما تطرقت الوزيرة المغربية لعملية الإصلاح السياسي، و التقدم الديمقراطي الذي يشهده المغرب .

من جانبها أكدت السيدة تيتيه على أهمية تعزيز العلاقات القائمة واستكشاف، مجالات جديدة للتعاون لتنويع سبل تعزيز العلاقات الثنائية القائمة، وأعربت أيضا عن رغبتها في توجيه هذا التعاون إلى مجالات جديدة ، مثل قطاع الاقتصاد والسياحة.

علاوة على ذلك أكدتا الوزيرتان، على أهمية العنصر الاجتماعي والثقافي لمثل هذا التعاون لتعزيز التجارة بين النسيج كله، ليشمل دول أخرى غير الدولتين.