السيدة بوعيدة تتباحث مع مسؤول بنغالي

أجرت السيدة مباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى  وزير الشؤون الخارجية والتعاون، يوم السبت بمراكش، مباحثات مع كاتب الدولة في الشؤون الخارجية لجمهورية بنغلاديش مصطفى كمال تمحورت حول سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

وأوضح المسؤول البنغالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذه المباحثات التي جرت على هامش اجتماعات الدورة العشرين للجنة القدس، أن اللقاء شكل مناسبة لاستعراض القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك  وبحث سبل تعزيز الروابط بين البلدين.

وتابع أن الطرفين اتفقا على التوقيع قريبا على سلسلة من اتفاقيات التعاون تهم بالخصوص الفلاحة والتجارة ، مبرزا أهمية تطوير المبادلات التجارية والتقنية بالنسبة للبلدين على الرغم من التباعد الجغرافي بينهما.

من جهتها، أبرزت السيدة بوعيدة أن هذه المباحثات التشاورية بين بلدين عضوين في العديد من المنتديات الدولية واللذين تربطهما علاقات تعاون متعددة الأشكال، مكنت من استعراض علاقات التعاون الثنائي، مذكرة بأنه يتم في هذا الصدد التحضير لإبرام مجموعة من اتفاقيات التعاون تغطي مجالات متعددة.

وأشادت بالموقف الواضح والصريح لجمهورية بنغلاديش بخصوص قضية الصحراء المغربية.

وأشارت من جهة أخرى إلى أن بنغلاديش ، التي تتوفر على تجربة متميزة ورائدة في مجال التعليم الطبي، عبرت عن استعدادها لاستقبال طلبة مغاربة لاستكمال دراستهم في هذا التخصص، مضيفة أنها أبدت أيضا اهتمامها بالتجربة المغربية خاصة في المجالات الفلاحية والصناعية والصيدلانية وصناعة الجلد والنسيج وفي عدد من القطاعات الاقتصادية التي من شأنها أن تشكل مجالات للتعاون بين البلدين.