وزير الخارجية و التعاون يؤكد حرص المغرب على دعم جهود الرئيس الفلسطيني من أجل إقامة دولته الفلسطينية المستقلة

MEZOUAR PHILISTINE
شارك صلاح الدين المزوار، وزير الشؤون الخارجية و التعاون يوم السبت في اجتماع وزراء خارجية دول الجامعة العربية،  في القاهرة  والذي أقيم  بدعوة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، لتدارس تطورات الوضع الفلسطيني  على ضوء الرعايا الأمريكية لمفاوضات السلام ، وقد أشار السيد وزيرا لخارجية  في معرض  مداخلته  خلال أشغال الاجتماع إلى دعم المغرب للجانب الفلسطيني من اجل إقامة دولته المستقلة  عاصمتها القدس الشريف وشدد على  انشغال المملكة العميق فيما يخص قضية القدس وحرصها على مواجهة خطر تهويده  كما أكد على  مساندة المغرب للرئيس الفلسطيني خلال مفاوضاته مع الجانب الاسرائيلي ، فيما يخص كل من  قضية الحدود وعودة اللاجئين.

هذا و قد  دعا السيد صلاح الدين مزوار وزراء خارجية دول الجامعة العربية ، لحضور الدورة العشرين لاجتماع لجنة القدس، التي ستقام في المغرب خلال الفترة مابين 8 و 10 يناير المقبل  تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

من جهة أخرى، شدد السيد وزير الشؤون الخارجية في مداخلته على أن هناك توابث وخطوط حمراء لا يمكن تجاوزها في أي مفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل ، وتتعلق بالخصوص بمسألة حدود 1967 واللاجئين والقدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطين وتمكين السلطة الفلسطينية من ممارسة سيادتها كاملة على أراضيها بعد جلاء قوات الاحتلال.

وعلى هامش جلسة العمل، التي عرفت مداخلات الوفود المشاركة، التقى السيد المزوار وزيري خارجية الأردن والكويت والرئيس الفلسطيني والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، حيث أجرى معهم لقاءات ثنائية حول تطورات الوضع الفلسطيني والدور الذي يضطلع به المغرب في حماية القدس الشريف والتحضير لاجتماع لجنة القدس بالرباط الشهر المقبل.