محمد بوسعيد يوقع على الاتفاقية الخاصة بالمساهمة في تمويل المرحلة الثانية من مشروع ميناء طنجة المتوسط

جرت يومه الثلاثاء بمقر وزارة الاقتصاد والمالية مراسيم التوقيع بين المغرب والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي على اتفاقيتي الضمان والقرض الخاصتين بالمساهمة في تمويل المرحلة الثانية من مشروع ميناء طنجة المتوسط الثاني  بحوالي 1.5 مليار درهم .

وقد ألقى السيد وزير الاقتصاد والمالية بهذه المناسبة كلمة شكر فيها السيد المدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق على العناية الخاصة التي يوليها الصندوق لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة المغربية من خلال تمويل مشاريعها الإنمائية.

كما أكد على أن هذا المشروع يحظى بأولوية في إطار السياسة التنموية لبلادنا  ويكتسي أهمية بالغة على مستوى تعزيز البنية التحتية في الأقاليم الشمالية من خلال إنشاء ميناء ثان يشكل امتدادا لميناء طنجة المتوسط الأول، والذي سيرفع طاقته الاستيعابية من 3 مليون حاوية إلى 8 مليون حاوية سنويا.

وقد ترأس حفل التوقيع عن الجانب المغربي السيد محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية بحضور السيد عزيز الرباح وزير التجهيز واللوجيستيك، والسيد المدير العام لشركة ميناء طنجة المتوسط 2، أما عن جانب الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، فقد ترأس هذا الحفل السيد عبد اللطيف يوسف الحمد المدير العام رئيس مجلس إدارة هذه المؤسسة.

ومن جهته أشاد السيد عبد اللطيف يوسف الحمد المدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء بالعلاقات الممتازة القائمة بين الصندوق والمغرب، مركزا على اهتمام الصندوق المستمر والمتزايد بتمويل المشاريع المغربية ذات الطابع الإنمائي والاقتصادي والاجتماعي.

وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن الصندوق العربي للإنماء مؤسسة مالية عربية، أسست سنة 1971 لمساعدة الدول العربية على تنمية اقتصادياتها عن طريق مدها بالقروض والمعونات الفنية والدعم المؤسسي.