الرئيس الكيني يستقبل وزير الشؤون الخارجية

استقبل الرئيس الكيني ، السيد اهورو كينياتا، أمس الجمعة بالقصر الرئاسي بنيروبي ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد صلاح الدين مزوار الذي سلمه رسالة ملكية  لتهنئة كينيا بذكرى  خمسين سنة على  استقلالها.

وابلغ السيد الوزير الرئيس الكيني  إشادة جلالة الملك بعمق مشاعر المودة والصداقة التي تجمع البلدين مؤكدا له حرص جلالته على تعميق العلاقات الثنائية واستشراف  مجالات جديدة للتعاون المشترك بين البلدين.

كما أكد السيد الوزير اهتمام البلدين  بالحفاظ على  الأمن و الاستقرار بإفريقيا  في مواجهة التطرف والإرهاب، مذكرا في هذا الصدد بالدور الذي يلعبه المغرب  على مستوى القارة الافريقية من اجل إحلال السلم والرفاه الاقتصادي لشعوبها.

كما عبر  السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون  للرئيس الكيني عن شكره له للاستقبال الذي حظي به، مؤكدا له حرص المغرب على تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في جميع المجالات ، مشددا في الإطار ذاته على أن افريقيا اليوم ليست المشكل بل هي الحل.

وذكر السيد الوزير  أيضا بحرص البلدين على توطيد العلاقات جنوب جنوب، مشيرا في السياق ذاته إلى أن العلاقات التاريخية التي  تجمعهما تعود الى عقود خلت كما ترجمتها العلاقات الأخوية التي كانت تربط الرئيس جنو كينياتا، أب الرئيس الكيني،  بجلالة الملك محمد الخامس رحمه الله،  والمغفور له الحسن الثاني.

وعبر الرئيس الكيني  للسيد الوزير، من جهته، عن امتنانه وشكره لصاحب الجلالة على تمثيل جلالته في الذكرى الخمسينية لاستقلال كينيا،  مشددا  على إرادة بلاده الراسخة من اجل توطيد العلاقات الثنائية مع المملكة المغربية في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية  خدمة  لمصالح البلدين والقارة الإفريقية.