وزير الشؤون الخارجية والتعاون يجري مباحثات مع سمو الأمير عبد العزيز بن عبد الله آل سعود

9808-min

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد صلاح الدين المزوار،  اليوم الأربعاء بالعاصمة الغينية كوناكري، مباحثات ثنائية مع سمو الأمير عبد العزيز بن عبد الله آل سعود، نائب وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية.

وتناول الطرفان مستجدات الوضع في الساحة الدولية والعربية، وعلى رأسها تطورات الملف النووي الإيراني والوضع بسوريا ودول الجوار والقضايا المطروحة في الدورة الأربعين لمجلس وزراء الخارجية لمنظمة التعاون الإسلامي التي تحتضنه غينيا، فضلا عن التنسيق المشترك بين البلدين الشقيقين في كافة القرارات والمواقف التي تهم القضايا الدولية والإقليمية.

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون لسمو الأمير عبد العزيز بن عبد الله، إن جلالة الملك حريص على تعميق علاقات الأخوة والتعاون التي تجمع البلدين في كل المجالات، مؤكدا لسموه على أن المغرب يبقى داعما لكل المبادرات السعودية، كما تدعم الأخيرة المغرب في كل قضاياه الوطنية ، و في هذا الإطار قدم السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون شكر المغرب للمملكة السعودية على الدعم الذي تقدمه للمغرب.

وأعرب سمو الأمير عبد العزيز بن عبد الله من جانبه، عن عمق مشاعر الأخوة التي تجمع بين العاهل السعودي وجلالة الملك، مؤكدا أن السعودية ستبقى دائماً إلى جانب المغرب في الدفاع عن كل مواقفه وقضاياه المصيرية.

وفي هذا الإطار، نوه السيد وزير الشؤون الخارجية ، صلاح الدين مزوار، بامتلاك البلدين لرؤية موحدة حول كل القضايا الدولية والإقليمية وبمستوى التعاون بينهما في كافة المجالات السياسية والاقتصادية ، كما ترجمتها نتائج الهيئة العليا المشتركة، معبرا لسموه عن أمل المغرب في أن يتعمق التعاون الاستراتيجي بين البلدين أكثر ليكون في مستوى علاقات الأخوة بينهما ولمواكبة التطورات الإقليمية والدولية.