المزوار يستقبل وزير الخارجية الفلسطيني

استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد صلاح الدين المزوار والوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيدة امباركة بوعيدة، اليوم الثلاثاء بالرباط،  وزير الخارجية الفلسطيني السيد رياض المالكي. الذي كان مرفوقا بالسفير الفلسطيني بالرباط، وتناولت المباحثات بين الطرفين

مستجدات القضية الفلسطينية في ضوء الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للمنطقة ووضعية القدس في ظل تنامي الاستيطان الاسرائيلي فضلا عن التجاوزات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، وسبل إحياء الدعم العربي للقضية الفلسطينية، وأشاد وزير الخارجية الفلسطيني بالدور الذي يلعبه جلالة الملك رئيس لجنة القدس في حماية المدينة وإعادة إعمارها عبر صندوق دعم القدس.
وجدد السيد المزوار، بالمناسبة، التأكيد على دعم المغرب المستمر، بقيادة جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، للقضية الفلسطينية، مذكرا بالدعم والتأييد الكبيرين اللذين تحظى بهما هذه القضية من لدن الفاعلين السياسيين المغاربة والمجتمع المغربي قاطبة. وأبرز السيد الوزير، في السياق ذاته، تأييد المغرب للشعب الفلسطيني في جهوده الرامية إلى الضغط على إسرائيل من أجل الحد من محاولات تهويد القدس.

ومن جانبه، وصف وزير الخارجية الفلسطيني اللقاء الذي جمعه بوزير الشؤون الخارجية والتعاون بالهام، حيث تناول كافة القضايا ولاسيما مستجدات الملف الفلسطيني وما يحدث على أرض فلسطين من محاولات لتهويد القدس فضلا عن تطورات المسار السياسي التفاوضي. وأبرز السيد رياض المالكي التطابق الكبير في وجهات نظر البلدين بخصوص القضايا التي تم بحثها، مبرزا أنه تم الاتفاق على تنسيق المواقف في المستقبل في مختلف المحافل الإقليمية والدولية. وخلص المسؤول الفلسطيني إلى أن العلاقة مع المغرب هي علاقة تشاركية بالنظر إلى التزامهما بالدفاع عن قضية القدس والقضية الفلسطينية ككل، معربا عن أمله في أن تستمر هذه المقاربة التشاورية في كافة المسارات المتصلة بالملف الفلسطيني.