الفريق النيابي للتجمع بمجلس النواب يطرح أسئلة تتعلق بالنساء السلاليات و أسباب تأخر منح التعليم العتيق و كيفية تدبير النفايات الصلبة

سائل الفريق النيابي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بمجلس النواب الحكومة على مجموعة من المحاور تهم النساء السلاليات، وأسباب تأخر منح التعليم العتيق، وأخيرا كيفية تدبير النفايات الصلبة .

فبخصوص النساء السلاليات، تفضل الفريق النيابي بطرح سؤال شفوي آني للسيد وزير الداخلية حول الإجراءات العملية، والصارمة لوقف جبروت بعض النواب السلالين، و عن كيفية تفعيل الدورية الصادرة عن وزير الداخلية بتاريخ 10اكتوبر 2010، و التي بموجبها تم إقرار تعميم الاعتراف بأحقية النساء السلاليات في أراضي الجموع بمختلف  جهات المملكة، وتمكينهم بذلك من حق الانتفاع على قدم المساواة مع الرجال في كل ما يخص توزيع هذه الأراضي أو التعويضات المالية .

كما وجه الفريق سؤالا للسيد وزير الأوقاف و الشؤون الإسلامية عن أسباب تأخر منح التعليم العتيق ببعض المدن و الأقاليم المغربية للمشرفين التربويين، الشيء الذي يصعب من مأمورية تلك الفئة من المدرسين، رغم المجهودات الحكومية المبذولة في إطار الارتقاء بهذا النوع من التعليم و للحفاظ عليه  كموروث تربوي وحضاري للمملكة المغربية  .

 وفي إطار البحث عن آليات لتدبير النفايات الصلبة ، تقدم الفريق النيابي للحزب بطرح سؤال للوزير المعني بالقطاع عن المقاربة  الممكنة لمعالجة تدبير النفايات الصلبة في ظل وجود عدة مدن وأقاليم بالمملكة تعرف تدبيرا سيئا، و مقلقا لتلك النفايات الشيء الذي أصبح يهدد المواطنين صحيا و بيئيا.