تنصيب فريق مزوار، ارتياح كبير لمغاربة الخارج

9851-min
” تلقت الجالية المغربية بإيطاليا بشرى انضمام وزراء حزب الأحرار إلى الحكومة المغربية بارتياح كبير بعد أن سادها اليأس خلال السنتين الماضيتين نتيجة الإهمال المتواصل من قبل الأعضاء السابقين رغم تأكيد، إن لم نقل “أمر” صاحب الجلالة في أكثر من مرة بضرورة تدبير ملف مغاربة العالم بمهنية و جدية”.

جاء هذا في تصريح للناشطة الجمعوية و البرلمانية الإيطالية من أصل مغربي سعاد السباعي التي نددت مسبقا بتجاهل حكومة بنكيران ملف الستة مليون مغربي القاطنين بالخارج ناهيك عن قطع جميع الاتصالات بين المملكة و العالم الخارجي منذ تولي السيد العثماني قيادة وزارة الخارجية، كما أعربت السباعي التي ترأس أكبر الجمعيات الحقوقية بإيطاليا و التي تعنى بالمرأة، عن أسفها اتجاه إقصاء العنصر النسوي في القيادات السابقة منوهة في نفس الوقت  بتسلم صلاح الدين مزوار و امباركة بوعيدة حقائب الخارجية قائلة:

“في خضم الغياب المطلق لوجوه حكومة بنكيران على الساحة الدولية و إهمال ملف مغاربة الخارج، تعودنا خلال السنوات الأخيرة بروز زيارات محمودة للسيد مزوار و رفاقه أنيس بيرو و السيدة مباركة للقاء بأعضاء الجالية في البلدان الأوروبية و غيرها، إذ سررنا نحن “جمعية النساء المغربيات بإيطاليا” في أكثر من مرة، بزيارة السيد مزوار لمقر جمعيتنا بروما حيث اضطلع على الأعمال التي نقوم بها و وجه لنا النصح و شاركنا همومنا و تسلم مقترحاتنا، كما لم يبخل بحضوره في مجموعة من اللقاءات عبر التراب الإيطالي أكد فيها قربه للجالية دون أن يكون الوازع ، حملة انتخابية أو غيرها. هذا و قد عمد فريق مزوار على العمل في الكواليس لتوطيد العلاقات الدولية بين المملكة و الدول الأوروبية لملء الفراغ الذي تركته خارجية العثماني و تصحيح الأخطاء الصادرة عن الحكومة السابقة”.

هذا و قد زاد ارتياح مغاربة الخارج بتسلم السيد أنيس بيرو قيادة وزارة الجالية المغربية بالخارج، الرجل الصحيح في المنصب الصحيح، و الذي منذ مدة و هو يعمل على تنظيم شأن الجالية بالوسائل البسيطة المتاحة إليه، أما اليوم، و هو في منصب المسؤولية ، نحن واثقون أنه لن يخيب أمل مغاربة الخارج و سيكون عند حسن ظن جلالة الملك.