بيان المكتب السياسي بتاريخ : 14 غشت 2013

عقد المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار اجتماعا له يوم الأربعاء 06 شوال 1434 الموافق لـ 14 غشت 2013 بالمقر المركزي ترأسه الأخ صلاح الدين المزوار رئيس الحزب.

وبعد تدارسه لعدد من القضايا الوطنية الراهنة، انتهى المكتب السياسي للخلاصات التالية:

-أبدى اعتزازه بأجواء التعبئة التي تعيشها بلادنا والشعب المغربي يخلد الذكرى الرابعة والثلاثين لاسترجاع إقليم وادي الذهب، وما تشكله من لحظة قوية وهاجة في مسلسل استكمال المغرب لوحدته الترابية، مستحضرا في ذات الوقت تزامن هذه الذكرى واستعدادات الشعب المغربي الوفي للاحتفال بثورة الملك والشعب المجيدة، معبئا لتجديد ذلك التعاقد المتين الذي يربط الشعب برمز وحدته ونمائه واستقراره، مؤكدا قناعاته الراسخة في الدفاع عن التوابث والمقدسات.

-كما أبدى المكتب السياسي افتخاره بالجيل الجديد للإصلاحات الكبرى التي يعرفها المغرب بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وما تنعم به بلادنا في ظل أوضاع عربية ودولية صعبة، من توسيع للديمقراطية وترسيخ لقيم الحرية والحداثة، واستكمال بناء المؤسسات.

-من جهة أخرى، أطلع الأخ الرئيس الأخوات والإخوة أعضاء المكتب السياسي علما بمسار المفاوضات الجارية بين رئيس الحكومة والتجمع الوطني للأحرار في شأن انضمام التجمع للأغلبية الحكومية، مفيدا بهذا الخصوص حرص الحزب التابث على خدمة المصلحة العليا للوطن  بكل ما تتطلبه من حكمة ومسؤولية.

وفي ختام هذا الاجتماع و بالنظر لما تعرفه الشقيقة مصر من أحداث، دعا التجمع الوطني للأحرار إلى تجنب التصعيد والعنف، ومباشرة المصالحة الوطنية والاحتكام للحوار.

والســـــــــــــــــــــلام

المقر المركزي