التجمع يشيد بالتجاوب السريع لجلالته وينبه الحكومة إلى ضرورة تحمل مسؤوليتها في قضية “دانيال”

إن المكتب السياسي للتجمع للتجمع الوطني للأحرار المجتمع يومه الاثنين 27 رمضان 1434 الموافق لـ 05 غشت 2013 بالمقر المركزي للحزب بالرباط، في إطار اجتماعاته الأسبوعية، وبعد مناقشته وتحليله لمختلف الجوانب المحيطة بقضية المدعو “دانيال كالفان فينا” الإسباني الجنسية، والمحكوم عليه بعقوبة سجنية بالنظر لجرائمه الأخلاقية الفظيعة في حق قاصرين مغاربة، وصدور عفو ملكي في حقه بمناسبة عيد العرش المجيد.

فإنه :

1ـ يشيد ويثمن عاليا للتجاوب الإيجابي السريع والفعال لجلالة الملك نصره الله من أجل رد الأمور لنصابها، ودعوته إلى فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات والمسؤولين عن هذا الإهمال، وهو التحقيق الذي أدت نتائجه الأولى إلى تحديد الخلل وترتب عنه سحب للعفو وإلغاء قراره.

2ـ يسجل باستغراب السرعة الفائقة في تناقل بعض وسائل الإعلام الأجنبية المغرضة للخبر، وجاهزية التقارير المعدة حوله، ومحاولة استغلال بعض الجهات المريضة للحدث بالتشويش على استقرار بلادنا وإرباك مسيرتها الحقوقية والتنموية.

3ـ ينبه الحكومة إلى ضرورة تحمل مسؤوليتها كاملة بهذا الخصوص.

4ـ يقدر التحرك السريع للسلطات الإسبانية من أجل اعتقال المعني بالأمر، ويتطلع إلى تعامل أكثر إيجابية وفعالية يجسد عمق الروابط التي تجمع البلدين الجارين.

5ـ أن التجمع الوطني للأحرار وإلى جانبه كل القوى الحية بالبلاد معبأ ومجند للدفاع عن الثوابت والمقدسات، معتز بالرصيد النضالي والحقوقي لجلالة الملك حفظه الله، وأياديه البيضاء من أجل حماية الطفولة بصفة عامة، والتزامه الراسخ وإيمانه العميق لحماية دولة الحق والقانون.

والسلام