بيـــــــــــــــــان

إن المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، المجتمع يومه الاثنين 13 ماي 2013 في إطار اجتماعاته الأسبوعية العادية للتداول في جملة من القضايا التنظيمية الحزبية، وأخرى تهم الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها البلاد.

وبعد تحليل للأوضاع ومناقشة مختلف جوانبها فإنه:

 

-ينوه  بالمستوى التنظيمي الجيد، وبالأجواء النضالية العالية التي ميزت أشغال المؤتمر الجهوي للغرب شراردة بني احسن الذي عقده الحزب يوم السبت 11 ماي 2013 بالقنيطرة، داعين إلى ضرورة الانتهاء من عقد بقية المؤتمرات الجهوية في الآجال المحددة ووفق التواريخ المقررة من طرف المكتب السياسي للحزب.

-وانسجاما مع خياراته وقناعاته وموقعه، يعبر حزب التجمع الوطني للأحرار عن قلقه الشديد لما آلت إليه الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد نتيجة الارتباك وعدم انسجام الأغلبية الحكومية الأمر الذي تولد عنه شعور بعدم الاطمئنان والخيبة وانعدام الثقة وضيق الأفق،  وهو ما سبق أن حذرنا منه ومن تبعاته منذ تقديم التصريح الحكومي.

-يؤكد، وخصوصا في هذه الظرفية وما تقتضيه من يقظة وتعبئة، على التحلي بروح المسؤولية والرزانة كشرط أساسي من أجل تقوية الجبهة الداخلية تحصينا للمكتسبات و دفاعا عن قضيتنا الوطنية التي تعتبر أولى الأولويات، وإيلاء الاهتمام للمتطلبات التنموية الملحة للمواطنين.

-يتبرأ من كل التصريحات والمزايدات والقراءات المنسوبة إليه والتي لا تنبثق من مؤسساته التقريرية.

-يعتز ويفتخر بالدور الريادي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في استقرار البلاد وحسن سير مؤسساتنا الدستورية و ضمان استمراريتها.

المقر المركزي