بيان حقيقة

نشرت جريدة المساء في عدد ها الصادر اليوم الجمعة خبرا عاريا من الصحة بشأن استدعاء مزعوم للوكيل العام لمحكمة الاستئناف بطنجة للمنسق الجهوي للحزب بالمدينة ذاتها محمد بوهريز.

الخبر لا مصداقية له ونشرته الجريدة المزعومة بإيعاز من أيادي خارجية لاستهداف الحزب في هذه المحطة المهمة التي يجتازها، والتي اتسمت بنجاح مجلسه الوطني الأخير.

وإذ يحتفظ السيد محمد بوهريز بكافة حقوقه التي يضمنها له القانون لمتابعة هذه الجريدة التي تحولت إلى بوق لجهات معلنة وأخرى غير معلنة، كما أن حزب التجمع الوطني للأحرار يحتفظ بحقه في المتابعة القضائية لجريدة المساء لأنه يعتبر الإساءة إلى أعضائه وقيادييه إساءة إلى الحزب ومؤسساته، كما أنه يستنكر هذه الهجمة غير أخلاقية التي تستهدف رموز الحزب ومؤسساته من طرف منابر إعلامية رخيصة موجهة وبعيدة في عملها عن قواعد المهنة المتعارف عليها.