التجمع يستقبل وفدا من البرلمانيين الأوروبيين

 

استقبل أعضاء من المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار وفدا من النواب البرلمانيين الأوروبيين عن مجموعة الصداقة بين المغرب والاتحاد الأوروبي برئاسة المجموعة النائب جيل بارنيو .واستعرض الجانبان، خلال هذا اللقاء، مختلف أوجه التعاون بين المغرب والاتحاد الأوروبي خاصة في الميادين الاقتصادية والاجتماعية، كما ركزوا على أهمية الوضع المتقدم الذي يحظى به المغرب لدى الاتحاد الأوروبي. وتطرق الحاضرون كذلك إلى أهمية مشروع الجهوية الذي ينخرط فيه المغرب حاليا، في إطار التنزيل الديموقراطي للدستور.

كما تناول الجانبان مستجدات قضية الوحدة الترابية للمملكة والمبادرات المغربية تحت القيادة الملكية السامية، من اجل التوصل لحل نهائي ومتفق عليه لهذا النزاع المفتعل، في ظل الشرعية الدولية والسيادة الكاملة للمغرب على مجموع ترابه. وعبر الوفد الأوروبي عن دعمهم للمقترح المغربي لإقامة حكم ذاتي في الصحراء.

وتطرق الجانبان بإسهاب إلى الوضع السياسي بالمغرب في ظل الدستور الجديد والحكومة الجديدة، منوهين بالتجربة المغربية المتميزة على المستوى الإقليمي والجهوي، خاصة والمنطقة تعرف جو أمني غير مستقر على خلفية ما تعيشه بعض دول الساحل من انفلات أمني مقلق، مبرزين أهمية الاستقرار السياسي والأمني وانعكاساته الإيجابية على جلب الاستثمار. وقد خلص الوفد الأوروبي في هذا الإطار إلى أن زيارت مستقبلية للعديد من جهات المملكة هو أمر وارد في أجندتهم خلال هذه السنة معلقين أمالا عريضة على التعاون المغربي الأوروبي وآفاقه المستقبلية الواعدة.

وفي الأخير أكد الوفد أنه سيتم تكثيف زيارات من هذا النوع في المستقبل وستهم فضلا عن الجوانب السياسية، التعرف على المشاريع الاقتصادية بالمغرب.