بيان المكتب السياسي بتاريخ : 29 يناير 2013


إن المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار المجتمع يومه الثلاثاء 17 ربيع الأول 1434 الموافق لـ 29 يناير 2013 في إطار اجتماعاته الأسبوعية العادية، وبعد مناقشات مستفيضة همت مستجدات الساحة السياسية وتفاعلاتها، إلى جانب عدد من القضايا التنظيمية الحزبية، والاستعدادات الجارية لعقد اجتماع المجلس الوطني ،

فإنـــــــــه:

1-بخصوص مستجدات الساحة السياسية:

يجدد المكتب السياسي ويؤكد مرة أخرى، أنه غير معني بتاتا بالنقاشات والتجادبات الرائجة بين بعض مكونات الأغلبية، انسجاما مع الموقع الذي يحتله ويعتز به حزبنا في المعارضة من جهة، وإخلاصا لتاريخه ومواقفه المتسمة بالوسطية والاعتدال والانفتاح على مختلف مكونات المشهد السياسي ببلادنا من جهة أخرى، ما دام يجمعنا وإياها التشبث بالثوابت والمقدسات الوطنية التي أجمع، وأخلص، ودافع عنها المغاربة قاطبة منذ عقود خلت.

 

2-بخصوص التنظيمات الحزبية:

ثمن المكتب السياسي عاليا المجهودات المبذولة في إطار حسن تفعيل المقتضيات التنظيمية المتخذة تطبيقا لبنود النظام الأساسي للحزب، ولا سيما تلك المتعلقة بارساء المجالس الجهوية للتجمع الوطني للأحرار، واضعين أجندة زمنية لعقد ما تبقى من هذه المجالس قبل انعقاد اجتماع المجلس الوطني. منوهين في ذات الوقت بالزيارات التواصلية التي يقوم بها الأخ الرئيس لمختلف جهات وأقاليم المملكة.

 

3-بخصوص الاستعدادات الجارية لعقد اجتماع المجلس الوطني:

تم تأجيل مناقشة هذه النقطة إلى الأسبوع المقبل، حتى تستكمل اللجنة المنوط بها الاشتغال على هذا الملف أعمالها، لتطلع بعد ذلك المكتب السياسي بآخر الترتيبات اللوجستيكية المتخذة، حتى يعقد هذا الاجتماع في أحسن الظروف والأحوال وحتى يشكل لحظة سياسية تاريخية هامة -كما كان دائما – في حياة التجمع الوطني للأحرار.

والسلام.